كلام يلدريم أخرج عن سياقه حول ترحيل السوريين من إسطنبول .. تصريح

22 يونيو 2019آخر تحديث :
إعلان
بن علي يلدريم
بن علي يلدريم

تركيا بالعربي

متابعة للأخبار المتناقلة عن مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا لمنصب رئيس بلدية إسطنبول الكبرى السيد بن علي يلدريم حول نيته ترحيل السوريين من إسطنبول إلى جنوب تركيا استعداداً لترحيلهم إلى المناطق الأمنة في سوريا، فقد أكد الكاتب والمحلل السياسي التركي “يوسف كاتب أوغلو” أن هذا الكلام عار عن الصحة.

وتابع أوغلو في مداخلة له عبر القناة التاسعة من إسطنبول أن كلام السيد يلدريم أخرج عن سياقه وأن من يقف وراء ذلك هو حزب الشعب الجمهوري.

ووضح يوسف كاتب أوغلو أن يلدريم كان يتحدث عن فئة من السوريين والأجانب الموجودين في المدينة وهم اللذين يخالفون القوانين والأنظمة التركية، مضيفاً في الوقت نفسه أنه ليس من صلاحيات رئيس بلدية المدينة إتخاذ قرار بترحيل فئة كبيرة من الناس دون مببرات قانونية.

وأضاف أن هذا الأمر متعلق بالقرار الحكومي للدولة وبالتالي مسألة ترحيل السوريين أو بقاءهم مرتبط بإدارة الهجرة التركية وبالتالي هذا الأمر تحت وصاية وزارة الداخلية التركية وليست من صلاحيات رئيس البلدية، هذا إن افترضنا أنه قال ذلك وهو لم يقول طبعا وإنما كلامه أخرج عن سياقه.

من جهته قال الناشط التركي محمد أردوغان لموقع تركيا بالعربي أنه استمع إلى كلام السيد يلدريم وأنه لم يصدر منه كلاماً بشمل جميع السورين في قرار الترحيل وإنما فقط تحدث عن اللذين يخالفون القوانين من سوريين وغيرهم من الأجانب.

إعلان

https://www.facebook.com/Dr.yusufkatipoglu/videos/381852846009529/?__xts__%5B0%5D=68.ARBZw-ndjZPjz0-UUczl3MGo1zXe8muWkco9lmM4By7LkfTM3izR-BJuvZ2RDU5cVcD3ILCHvsI_PcJWWFmpCOYTQ7acdRnVdvU16dNQLnqmWCtpZ35DYxqciUlnXNxR2I77SN4ih-86akxT8pmEXljngTVM2otrqxfvLUPZiG9zAwcxYMb2zrrCdfOOaVJIaaRjv2_AFniuQ1e2wIQmNOZWHsvekddP7wWGDLlDx7pKYDr4dbr6M45Tufvs-qDV5hAL0Ix2lwzt4WT8Hja6vsvcAq6eJ0RJ4jFo6YHt0ZqhNdFVWAAd5l1hHKQ67ENIE3scP3H6KdSXPr2A5LoLZwOIkf4AE6k4ecRx-Q&__tn__=-R

وللمزيد حول هذا الخبر نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.