سهيل الحسن يفشل في شمال سوريا

22 يونيو 2019آخر تحديث :
إعلان
سهيل الحسن : وطننا الغالي منحنا الهواء و يمنحنا الغذاء و نشرب منه الماء ! ( فيديو )
سهيل الحسن : وطننا الغالي منحنا الهواء و يمنحنا الغذاء و نشرب منه الماء ! ( فيديو )

تركيا بالعربي

كشفت “مصادر إعلامية” عن وجود حالة من الغضب الروسي تجاه العميد “سهيل الحسن” الملقب بـ”النمر”، وهو قائد أكبر الميليشيات المرتبطة بها؛ بسبب فشله في المعارك الدائرة على جبهات ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي، وعجزه عن تحقيق تقدم يتناسب مع حجم الخسائر والإمكانات العسكرية التي سخرت للمعركة.

وأوضحت المصادر لأورينت نت (رفضت الكشف عن هويتها) أن “سهيل الحسن” فشل في تحقيق مكاسب في المعارك الدائرة في ريف حماة منذ أسابيع؛ رغم الإسناد البري والجوي الروسي الهائل المُقَدَّم له، وباتت معركة الميليشيات خاسرة بسبب “تكتيكات النمر” المعتادة، والتي تعتمد على الكثافة النارية ومن ثَمَّ التقدم؛ الأمر الذي يعتبر مكلفاً لروسيا وغير مُجْدٍ في كثيرٍ من المراحل.

ووفقاً للمصادر نفسها، فإن تلك “التكتيكات” أثارت غضب روسيا بشكل فعلي، خاصةً بعد فشل ميليشيات النمر في التصدي لهجمات الفصائل الأخيرة على المحاور الخلفية لجبهات ريف حماة، والتي هددت المعسكرات الروسية بشكل مباشر، موضحةً أن روسيا كانت ترى تلك المنطقة الأكثر أماناً لوجود الخزان البشري لميليشياتها، ولكونها موالية للنظام منذ بداية الثورة.

الروس مقتنعون بفشله

وقال العميد أحمد رحال، إن “جزءا من فشل سهيل الحسن يتحمله الروس، بسبب قناعتهم بأن الفيلق الخامس يمكن أن يعوض غياب الميليشيات الإيرانية في المعركة، حيث استغل هذا الأمر اللواء طلال مخلوف، قائد الحرس الجمهوري من خلال إرسال تعزيزات مع الفرقة 14 إلى ريف حماة، ليثبت للروس أن هناك ضباطا يمكن الاعتماد عليهم غير سهيل الحسن”.

وأضاف الرحال، أن المعركة التي بدأتها بها قوات الحرس الجمهوري بعد وصولها، غايتها الانتصار بأي ثمن، وإظهار فشل سهيل الحسن؛ لكنها تعرضت لخسائر بالعشرات، بالإضافة إلى تعرضها لغارة جوية بالخطأ، جرحت عددا من المقاتلين، كذلك قاموا بتنفيذ 6 محاولات تقدم باءت جميعها بالفشل في محاور تل ملح والجبين بريف حماة.

إعلان

وأشار الرحال في حديثه لأورينت نت، إلى أن الروس اقتنعوا بفشل الحرس الجمهوري وقوات النمر في المعارك، ولكن روسيا ليس من السهل أن تتخلى عن سهيل الحسن، بسبب تجهيزه منذ أكثر من 5 سنوات من أجل يكون واجهة عسكرية لروسيا في سوريا، وممكن أن تفرضه في أي دور قادم في العملية السياسية المقبلة.

وكشفت مصادر عسكرية، أن قادة عسكريين من “الفرقة الرابعة”، بينهم قائدها ماهر الأسد، أجروا جولة استطلاعية في مناطق ريف حماة خلال الأيام القليلة الماضية، وتركزت في الخطوط الخلفية لجبهات القـتال، وأن الوفد العسكري اجتمع في مطار حماة العسكري، بقادة وضباط عمليات روس.

استغلال حصار الميليشيات الإيرانية

وقال الضابط المنشق العميد محمد الخالد لأورينت نت، إنه “بعد منح ميليشيات الفيلق الخامس وقوات النمر ما يقارب 60 يوماً لتحقيق تقدم ملحوظ في جبهات الساحل وريف حماة الشمالي وفشلهم في جميع المعارك وعدم قدرتهم على الدفاع عن مناطقها، أجبر روسيا على محاولة الاستعانة بحلفاء جدد، ومنهم الفرقة الرابعة وقوات الحرس الجمهوري التي كانت محسوبة على إيران”.

ونوه الخالد إلى أن روسيا استفادت من الحالة التي تعيشها المليشيات الإيرانية من خلال الحصار التي تفرضه عليه الدول الغربية ومحاولة إخراجها من سوريا، وذلك من خلال استمالة المليشيات المحسوبة على إيران لزجها في المعارك الدائرة بريف حماة، والاستفادة من خبرة مقاتليها والآليات الثقيلة التي تملكها لرفد الجبهات التي تعاني من نقص في الأعداد البشرية.

وبحسب الخالد، فإن قوات الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة، إذا استطاعت أن تحدث خرقاً في الجبهات، فإنها بالتأكيد ستنال ثقة الروس، وسيتم الاعتماد عليها بديلاً عن قوات الفيلق الخامس التي فشلت في المعارك الأخيرة، وتعرضت لهزائم ضخمة أدت إلى سقوط المئات من المقاتلين بين قتيل وجريح.

من جهته يقول الناشط الصحفي محمد الشيخ، إن “الصراع سيكون محتدماً بين قوات الفرقة الرابعة وقوات النمر في حال حصلت الفرقة الرابعة على ثقة الروس، وقد انتقلت من المعسكر الإيراني الذي يتعرض إلى عقوبات إلى المعسكر الروسي، خصوصاً في ظل العداء بين قائد الفرقة الرابع ماهر الأسد وسهيل الحسن، بعد طرد قوات الأسد من منطقة سهل الغاب قبل أشهر”.

وأشار الشيخ إلى أن “حالة العداء بين الطرفين لن تحقق نتيجة أو تقدم، لأن كل طرف يريد أن يكون الشريك الوحيد لروسيا، لذلك فإن هذه القوات تتعرض بشكل يومي على مقتلة في محاور الجبين وتل ملح”.

المصدر: أورينت

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.