تسجيل الدخول

السجن المؤبد لمتهمين بقيادة الانقلاب الفاشل في تركيا

أخبار تركيا
20 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
السجن المؤبد لمتهمين بقيادة الانقلاب الفاشل في تركيا

تركيا بالعربي

أصدرت محكمة تركية أحكامًا بالسجن مدى الحياة على متهمين بتدبير الانقلاب الفاشل ضد الرئيس، رجب طيب أردوغان، في تموز من عام 2016.

وفي إحدى المحاكمات الرئيسية بقضية الانقلاب، قالت وكالة “الأناضول”، اليوم، الخميس 20 حزيران، إن “محكمة الجزاء الـ17” في العاصمة أنقرة قضت بالسجن المؤبد 141 مرة على 17 من أعضاء “لجنة السلام في الوطن” (وهو الاسم الذي يُعتقد أن مدبري الانقلاب أطلقوه على أنفسهم).

وأشارت الوكالة إلى أن القائد السابق للقوات الجوية، أكين أوزتورك، والمرافق العسكري السابق للرئيس أردوغان، علي يازجي، من بين المحكوم عليهم بالسجن المؤبد.

وشملت المحاكمات الإجمالية 224 شخصًا بينهم أكثر من 20 جنرالًا سابقًا، حُوكم منهم 176 هم رهن الاحتجاز وأُفرج عن 35 على ذمة القضية، كما قررت المحكمة فصل ملفات 13 متهمًا ما زالوا فارين بينهم الداعية التركي فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة.

ووجه للمتهمين الرئيسين تهم “خرق الدستور، ومحاولة اغتيال رئيس الجمهورية، واستخدام الإكراه والعنف في محاولة للإطاحة بالبرلمان والحكومة التركية والتسبب بمقتل 250 مواطنًا ومحاولة قتل 2735 مواطنًا”.

واتهمت تركيا الكيان الموازي، بقيادة غولن، بوقوفه خلف الانقلاب الفاشل، لكن الأخير نفى صلته بالأحداث.

ووصف غولن حكم أردوغان بأنه “استبدادي”، منتقدًا حملة الحكومة التركية لتطهير مختلف المؤسسات في الدولة، في إشارة إلى الاعتقالات التي طالت عسكريين وأمنيين وضباطًا ومسؤولين حكوميين.

ومنذ تموز من عام 2016، اعتقلت قوات الأمن التركية عشرات آلاف الاشخاص للاشتباه بصلتهم بالانقلاب الفاشل، وذلك بموجب حالة الطوارئ التي فُرضت لعامين وانتهت العام الماضي.

وطالت سلسلة الاعتقالات آلاف العسكريين والقضائيين والعاملين في السلك التعليمي، من المتهمين بالانتماء لما يوصف بـ “الكيان الموازي” المعارض للنظام التركي.

وشهدت تركيا يوم 15 من تموز من عام 2016، محاولة انقلاب على الحكومة التركية، قادتها مجموعة من ضباط الجيش الذين تمكّنوا من السيطرة على مقرات حكومية وعسكرية ومدنية، قبل أن تتراجع حركة التمرّد، بضغط شعبي وبمساعد رجال الأمن والشرطة.

وفي شهر أيار الماضي أصدر القضاء التركي حكمه على 74 طيارًا تركيًا قصفوا مقر الاستخبارات وقسم الشرطة والقصر الجمهوري في أنقرة خلال المحاولة الانقلابية.

وأجرت “المحكمة الجنائية العليا” في أنقرة تحقيقاتها بحق 152 مشتبهًا بهم قاموا بقصف مقرات حكومية تركية وثبتت التهمة على 74 طيارًا، حكمت بالمؤبد المشدد على 56 منهم وبالمؤبد العادي على 18 منهم، وحُكم ببراءة 31 منهم، حسبما ترجمت عنب بلدي عن موقع Haberler.

كما حكم بالسجن المؤبد المشدد 29 مرة على طيار المروحية اوغور كابان الذي قام بنقل رئيس الأركان في ذلك الوقت، خلوصي أكار، إلى قصر شاناك كايا في أنقرة، حيث تم احتجازه هناك.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.