تسجيل الدخول

الإعلام التركي يسلط الضوء على لاجئ سوري استعطف الناس بقصته

2 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
الإعلام التركي يسلط الضوء على لاجئ سوري استعطف الناس بقصته

ترجمة وتحرير تركيا بالعربي

سلطت وسائل إعلام تركية الضوء على لاجئ سوري وقد استعطف الناس بشكل واسع في إسطنبول، حيث وضع صورة ابنته مع الورد باحثاً عنها أو أي أحد يعرف عنها أي شيء.

وبحسب ما ترجمت تركيا بالعربي نقلاً عن موقع ملييت في اسطنبول ميدان تقسيم السيد شيخ حيدر الذي وضع صورة ابنته وبجانبها بدأ باهدائه الزهور للناس في ميدان اسطنبول.

ظن الناس أنه متسول وعندما قاموا باعطائه المال رفض المال وبدأ بالبكاء.

الشيخ حيدر الذي دخل للسجن في عام ٢٠١٠ بتهمة سياسية.

قامت زوجته بأخذ ابنتهما والاتجاه للأردن.

وفي ٢٠١١ خرج من السجن وحاول كثيراً الوصول لزوجته وابنته ولكن بدون فائدة.

ولهذا السبب ذهب لأكثر مكان مزدحم بمختلف الجنسيات في اسطنبول لعل أحد يتعرف عليها.

وكتب الى جانب صورة ابنته عشر سنوات ليست عدد ولكنها جرح ينزف بالقلب.

بعض الناس كانت ردات فعلهم متضامنة وبعضهم اعتقدوا انها طريقة جديدة للتسول..

هذا وما زال الشيخ حيدر مضرب عن الطعام حالياً.



رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.