تسجيل الدخول

أزمة جديدة في الصيدليات التركية بسبب صرف الأدوية للاجئين السوريين

2 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
أزمة جديدة في الصيدليات التركية بسبب صرف الأدوية للاجئين السوريين

ترجمة و تحرير تركيا بالعربي

حسب صحيفة ” gazete2023″ و ترجمة تركيا بالعربي، فإن الصيدليات التي تصرف الأدوية للاجئين السوريين يعانون من مشكلة جديدة و هي أنهم لا يستطيعون تقاضي المبالغ المالية الناتجة عن صرف الأدوية لهم بسهولة.

و حسب رئيسة نقابات الصيادلة “نورتان صايدان” فإن المبالغ المترتبة و التي من المفترض أن تقوم إدارة الهجرة بدفعها للصيادلة أصبحت تتأخر حتى ستة أشهر، و السبب يعود الى طلب إدارة الهجرة من الصيادلة براءة ذمة من الضرائب عند كل عملية صرف.

اذ تقول نقيبة الصيادلة “أن إدارة الهجرة التركية المكلفة بصرف بدل الأدوية تطلب من الصيادلة احضار براءة ذمة من الضرائب بدل أن تحصل عليها بنفسها، و من دون تأمين براءة الذمة تلك لا يتم صرف المبالغ المستحقة، و بسبب أن فترة صرف المبالغ قد تصل الى 180 يوماً قد يؤدي هذا إلى عدم إمكانية صرف الأدوية للاجئين السوريين مستقبلاً“.

هذا و يتواجد في تركيا ما يزيد عن ثلاثة ملايين و نصف لاجئ سوري موزعين في مختلف الولايات، حيث يحصلون على الخدمات الصحية في مشافي الدولة و يحصلون على الادوية من الصيدليات التركية بشكل مجاني بدعم من الاتحاد الأوربي.

ولمزيد من التفاصيل نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

المصدر: تركيا بالعربي

شلالات “صابون تشاي” مقصد الأتراك من حر الصيف

تجاوز درجة الحرارة 40 درجة مئوية دفع العديد إلى شلالات “صابون تشاي” على سفوح جبال الأمانوس في ولاية عثمانية

مع ارتفاع درجات الحرارة مؤخرا، في عموم تركيا وفي ولاية عثمانية (جنوب)، أصبحت الشلالات مقصد المواطنين للترويح عن النفس.

ومع تجاوز درجة الحرارة 40 درجة مئوية في ولاية عثمانية، توجه العديد من المواطنين الأتراك ولاسيما الشباب، إلى شلالات “صابون تشاي” على سفوح جبال الأمانوس، بولاية عثمانية.

وفي حديث للأناضول، أشار المواطن التركي أونور قره الذي يعيش بالقرب من شلالات “صابون تشاي” بقضاء دوزإتشي، إلى ازدياد عدد المتنزهين على ضفاف الجداول والشلالات، بسبب ارتفاع درجة الحرارة.

المصدر: الأناضول



رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.