تصريح حول انقلاب موازيين القوى في الشمال السوري

Amani Kellawi
أخبار العرب والعالمتركيا والعرب
24 مايو 2019آخر تحديث : الجمعة 24 مايو 2019 - 2:56 مساءً
تصريح حول انقلاب موازيين القوى في الشمال السوري

تركيا بالعربي

قيادي في الجيش السوري الحر يصرح حول حصول الفصائل على سلا ح نوعي من تركيا



توالت الأنباء خلال الأسبوع الأخير عن وصول كميات كبيرة من الصواريخ المضادة للدروع إلى فصائل المعارضة في شمالي سوريا، وتحديداً من قبل الجيش التركي.

وقد أكد قيادي بارز في إحدى فصائل المعارضة هذه الأنباء بتصريح لوكالة “بروكار برس”، حيث قال بأن تركيا قد قامت فعلاً بتسليم فصائل المعارضة صواريخ مضادة للدروع من طراز “تاو” الأمريكي.

وأتى هذا الإمداد النوعي من قبل الجانب التركي كرد على التوسع العدواني الذي شنه النظام وميليشياته مؤخراً على أرياف حماة واللاذقية، في خرق واضح لكل ما تم الاتفاق عليه من معاهدات سابقة في “أستنانا” و”سوتشي”.

وهكذا نفذت فصائل المعارضة منذ يومين هجوماً معاكساً على المواقع المحتلة حديثاً من قبل النظام، ليستعيدوا السيطرة مجدداً على بلدة “كفرنبودة” مع بعض المناطق المحيطة أيضاً.



وقال القيادي مكملاً تصريحه بأن الفصائل قد حصلت على الصواريخ المضادة للدروع من الجيش التركي قبل البدء بالهجوم المعاكس الأخير منذ يومين، بالإضافة لحصولهم على عدد كبير من ذخائر المدفعية.

وأكمل بأن هذا الدعم يمكن أن يستمر ويتطور بحسب الظروف والمعطيات على الأرض، ووفقاً للتجاوزات التي يمكن أن تحدث من قبل النظام أو حلفائه الروس.

صواريخ استراتيجية

وأكد القيادي بأن صواريخ الـ “تاو” قد لعبت دوراً استراتيجياً في المعركة الأخيرة، مؤكداً بأن لديهم طواقم بشرية ذات خبرة عالية في استخدامها.

صواريخ التاو مع أحد فصائل الجيش الحر

وتأتي هذه التأكيدات في ظل تذمر دولي من خرق النظام السوري وحلفائه الروس لكل ما تم التوصل إليه من معاهدات بصدد الأوضاع الحالية في سوريا، في ظل الحديث عن ضوء أخضر أمريكي بمنح فصائل المعارضة أسلحة نوعية للرد على أي تجاوز.

كما تشهد الساحة الأمريكية الداخلية تململاً واضحاً من قبل السياسيين الأمريكيين بخصوص الوضع الحالي في سوريا، مطالبين الإدارة الأمريكية بالتدخل الفعلي والحاسم ضد نظام الأسد وممارساته.

مدونة هادي العبد اللهمدونة هادي العبد الله

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.