تسجيل الدخول

مسعود أوزيل وخطيبته يشاركان الرئيس أردوغان مأدبة الإفطار

20 مايو 2019آخر تحديث : منذ شهرين
مسعود أوزيل وخطيبته يشاركان الرئيس أردوغان مأدبة الإفطار

أخبار تركيا بالعربي

شارك مسعود أوزيل نجم أرسنال الإنجليزي ولاعب المنتخب الألماني لكرة القدم سابقا، وخطيبته أمينة غولشا، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وجبة الإفطار.

وتداولت وسائل الإعلام العالمية العديد من الصور التي جمعت الرئيس التركي بأوزيل.

كما نشرت وكالة رويترز العديد من الصور لمأدبة الإفطار.

ودائما ما تثير الصور التي تجمع أوزيل بالرئيس التركي جدلاً واسعاً في ألمانيا ، حيث أشعل أوزيل في مارس الماضي جدلاً كبيراً بعد أن وجه دعوة خاصة لأردوغان، لحضور عقد قرانه على خطيبته غولشا صيف هذا العام.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يلتقي فيها أوزيل بأردوغان، فسبق للدولي الألماني السابق التقاط صورة مع الرئيس التركي، قبل انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم في روسيا الصيف الماضي.

ولاقت هذه الصور انتقادات واسعة في ألمانيا بحجة عدم ولائه المطلق لقميص المانشافت، واضطر بعدها إلى اعتزال اللعب دوليا.

ما هي رسائل أردوغان بعد مرور 100 عام على حرب “الاستقلال” التركية؟

الرئيس التركي قال: – في كل يوم نحبط مؤامرة ضد بلادنا في الداخل والخارج- نحن دولة تعود جذورها إلى آلاف السنين في أعماق التاريخ- أجدادنا أسسوا دولًا وحكموا في منطقة جغرافية شاسعة- تعرضت أمتنا لأكبر إبادة جماعية في التاريخ خلال انسحاب الدولة العثمانية من البلقان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنهم يحبطون في كل يوم مؤامرة ضد تركيا في الداخل والخارج، ويجددون عزمهم من أجل مستقبل أقوى.

جاء ذلك في كلمة أردوغان، الأحد، في ولاية “صمصون”، شمالي تركيا، في مراسم إحياء ذكرى مؤسس الجمهورية التركية “مصطفى كمال أتاتورك” وعيد الشباب والرياضة، في الذكرى المئوية لانطلاق حرب الاستقلال الوطني بتركيا.

وأضاف أردوغان: “مثلما بدأ المناضل مصطفى كمال، نضاله في 19 مايو، مؤمنًا بالحق (الله) والشعب فقط دون أن يلتفت لأولئك الذين خضعوا للاحتلال وكانوا يرون الخلاص في الانتداب، فإننا نسير اليوم على خطاه”.

وأشار إلى أن تركيا تشهد في الفترة الأخيرة تغيرات في سعر الصرف، وأنواع من الحصار الخفي، والتهديد بعقوبات، قائلا “قد تبدو هذه تطورات تلقائية طبيعية، ولكننا نعرف جيدا المؤامرة الكامنة وراءها”.

وتابع الرئيس التركي: “نحن دولة تعود جذورها إلى آلاف السنين في أعماق التاريخ”.

واستطرد: “فأجدادنا أسسوا دولًا وحكموا في منطقة جغرافية شاسعة، من أوروبا حتى روسيا وآسيا الوسطى ومنغوليا والصين والهند وباكستان وأفغانستان وإيران والشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.

وأوضح أن الأجداد تركوا خلفهم ذكريات تقوم على المحبة والاحترام والعدل، وأن تاريخ الشعب التركي خالٍ من الاستعمار والإبادة والظلم أو أي عار آخر.

وقال: “تعرضت أمتنا لأكبر إبادة جماعية في التاريخ خلال انسحاب الدولة العثمانية من البلقان”.

وأشار إلى مقتل ملايين المواطنين من أطفال ونساء وشيوخ، غدرًا عندما كانت الدولة العثمانية تحارب في مختلف الجبهات إبان الحرب العالمية الأولى.

وشدّد على أن الشعب التركي لم يشبه عدوّه على الإطلاق رغم جميع المآسي التي عاشها في الماضي.

ولفت إلى وجود جهات تحاول إبعاد تركيا عن تاريخها وحضارتها، من خلال الانقلابات والأزمات والاستقطاب وإشغالها بأمور لا فائدة منها.

وأكّد إصرار حكومته على تحقيق أهداف تركيا المنشودة لعام 2023 (مئوية تأسيس الجمهورية التركية)، والتي يتم الاقتراب منها خطوة تلو الأخرى.

وأردف: “إذا كنا نتعرض اليوم لحملات التشويه في الساحة الدولية، فإن سبب ذلك نابع من كوننا نمثل عزيمة أمتنا في مواصلة وجودها في هذه المنطقة منذ ألف عام”.

جدير بالذكر أن الجمهورية التركية وجمهورية شمال قبرص التركية، تحتفلان في 19 مايو من كل عام، بمناسبة عيد الرياضة والشباب وإحياء ذكرى أتاتورك، وهو اليوم الذي انطلقت فيه حرب الاستقلال في تركيا بقيادة مؤسس الجمهورية “مصطفى كمال أتاتورك”، ضد قوات الحلفاء عام 1919.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.