تسجيل الدخول

المسار الزمني لهبوط الليرة التركية .. وأبرز الأحداث التي أثرت عليها

16 مايو 2019آخر تحديث : منذ شهرين
المسار الزمني لهبوط الليرة التركية .. وأبرز الأحداث التي أثرت عليها

واجهت تركيا أزمة اقتصادية ونقدية قاسية في العام 2018، لا تزال مستمرة حتى اليوم. وقد وصلت الأزمة إلى أوجها في النصف الثاني من العام الماضي، وتحديداً في أغسطس/ آب من العام الماضي، حيث تراجعت الليرة إلى 6.9075 أمام الدولار، من 3.7635 ليرات في مطلع يناير/ كانون الثاني، بانخفاض نسبته 83.53 في المائة، وفق رصد “العربي الجديد”.

في حين حققت الليرة التركية انخفاضاً بنسبة 40.52 في المائة، بين مطلع العام الماضي ونهايته (5.2885 ليرات في نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2018).

كما صعد معدل التضخم إلى 25% نهاية أكتوبر/تشرين الأول 2018، ليعاود التراجع إلى 20.30% على المستوى السنوي في نهاية العام…

واختلفت التحليلات حول أسباب هذا الهبوط الحاد في سعر صرف الليرة مقابل الدولار، إذ تؤكد السلطات التركية وجود “مؤامرة” وكذا “تلاعب بسعر الصرف” أديا إلى تراجع الليرة.

وتستند السلطات في تحليلاتها إلى الهجوم العنيف الذي شنه دونالد ترامب وإدارته من خلال عقوبات وتهديدات وتضييق أثارت مخاوف المستثمرين، إضافة إلى التأثير على واردات تركيا من الصلب والألمنيوم بسبب الرسوم الجمركية الأميركية المستحدثة.

وتحدث محللون عن ثغرات داخلية، عمادها التوترات السياسية المحلية وحملة الاعتقالات الواسعة التي توسعت منذ الانقلاب الفاشل الذي تم في العام 2016، والتي لا تزال مستمرة.

إضافة إلى استمرار التوترات مع إجراء الانتخابات الرئاسية العام الماضي، وكذا الانتخابات المحلية التي عقدت في نهاية مارس/ آذار من هذا العام، والتي لا تزال آثارها مستمرة مع قرار إعادة الانتخابات في إسطنبول التي خسرها الحزب الحاكم.

كذا، أشار محللون إلى أن جزءا من الأزمة تمثل في الخلاف ما بين الرئيس رجب طيب أردوغان والبنك المركزي في العام الماضي، في ما يتعلق بتحديد أسعار الفائدة، بالإضافة إلى احتجاز قس أميركي ومحاكمته بتهمة التجسس لصالح فتح الله غولن، وتوطد العلاقات الروسية – التركية، وصولاً إلى عقد اتفاق لشراء منظومة أس 400 الروسية، ما زاد التوتر مع أميركا.

وفي حين أن كل هذه المشكلات لها تأثيرات بديهية على الاقتصاد التركي، تتبّع “العربي الجديد” كيفية تفاعل الليرة التركية مع أبرز الأزمات الداخلية والخارجية. مع ملاحظة، أنه ليس من الضرورة أن تكون هذه الأحداث والأزمات هي المؤثر الوحيد على تذبذب الليرة.

فقد سجلت العملة التركية في مطلع يناير/ كانون الثاني 2018 أمام الدولار الأميركي سعر 3.7635 ليرات، فكيف تعدت اليوم الست ليرات؟

الأحداث من يناير حتى مارس 2018

*عملية غصن الزيتون: أعلنت رئاسة الأركان التركية في 20 يناير/ كانون الثاني 2018 بدء عملية “غصن الزيتون” التي قالت إن هدفها “تطهير منطقة عفرين شمالي سورية من التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها ب ي د/ بي كا كا وداعش”، واستمرت العملية حتى 18 مارس/ آذار من العام الماضي.

الليرة التركية: تراجعت الليرة أمام الدولار من 3.8055 في 19 يناير/ كانون الثاني إلى 3.9408 ليرات في 19 مارس/ آذار.

*خفض التصنيف الائتماني ورسوم ترامب: خفضت وكالة “موديز” في 7 مارس/ آذار من العام الماضي، درجة تركيا وقدرتها على سداد ديونها، من “بي أيه 1” إلى “بي أيه 2” مع آفاق مستقرة، ولفتت إلى أن تصنيف “بي أيه” يشير إلى عدم استقرار وتترتب عليه أخطار تسليف كبيرة، فيما يعتبر المستثمرون السندات الصادرة تحت هذا التصنيف “من دون قيمة”.

وفي اليوم التالي، وقع ترامب، قرار فرض رسوم جمركية من 25% و10% على واردات الصلب والألمنيوم على التوالي، واستوردت أميركا من الصلب التركي بقيمة 1.2 مليار دولار في 2017.

الليرة التركية: سجلت في 8 مارس 3.8241 ليرات أمام الدولار، انخفاضاً عن 3.7960 ليرات في اليوم السابق. واستمرت تداعيات خفض التصنيف وقرار ترامب ليغلق شهر مارس عند 3.9622 ليرات أمام الدولار.

أحداث إبريل 2018

*تقارب تركي-روسي: بدأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 3 إبريل/ نيسان 2018

زيارة إلى تركيا، حيث عقد اجتماعا مع الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والإيراني حسن روحاني. وكذا، وضع حجر الأساس لمشروع محطة “أك كويو” التركية – الروسية النووية بولاية ميرسين جنوبي البلاد.

كذلك، أعلن وكيل وزارة الصناعات الدفاعية التركي، إسماعيل دمير، في 4 إبريل، عن تقديم موعد تسليم بطاريات صواريخ “إس – 400 أرض/جو” الروسية لتركيا إلى يوليو 2019، بدلاً من مطلع 2020.

الليرة التركية: انزلاق جديد إلى 4.0435 أمام الدولار في 5 إبريل/ نيسان 2018، من 3.9924 ليرات في 3 إبريل.

*تمديد الطوارئ والانتخابات المبكرة: في 18 إبريل/ نيسان، تم تمديد حالة الطوارئ للمرة السابعة على التوالي، وفي اليوم ذاته الرئيس أردوغان يعلن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران 2018.

الليرة التركية: 4.0205 أمام الدولار في 18 إبريل ارتفاعاً من 4.0975 سجلته في 17 إبريل.

أحداث مايو 2018

*خفض التصنيف من ستاندرد أند بورز: خفضت وكالة ستاندرد آند بورز، في 1 مايو/ أيار

2018، تصنيف ديون تركيا السيادية إلى مرتبة أقل ضمن فئة الديون العالية المخاطر، وعزت ذلك إلى تزايد المخاوف بشأن آفاق التضخم وسط هبوط عملتها الليرة.

الليرة التركية: انخفضت من 4.0983 في 1 مايو إلى 4.1791 في 2 مايو.

*انسحاب ترامب من الاتفاق النووي وعودة عقوبات إيران: في 3 مايو/ أيار بدأت الأنباء عن انسحاب أميركا من الاتفاق النووي، وتم إعلان ذلك من قبل ترامب في الثامن من أيار/مايو، حين أعلن إعادة العقوبات الاقتصادية مرة أخرى ضد طهران.

الليرة التركية: 4.2428 أمام الدولار في 3 مايو، لتنخفض مجدداً إلى 4.2980 في 8 مايو.

*قضية هاكان عطالله والتوتر مع أميركا: في 16 مايو/ أيار 2018، حكم القضاء الأميركي بالسجن 32 شهرا على المصرفي التركي محمد هاكان عطاالله المتهم بمساعدة إيران في التهرب من العقوبات. وأصرت الخارجية التركية على براءة عطاالله، قائلة إن الأدلة ضده زيَّفها أنصار الداعية والسياسي المعارض التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن.

الليرة التركية: 4.4290 ليرات أمام الدولار في 16 مايو، وانخفضت إلى 4.4534 ليرات في 17 مايو.

*رسوم على أميركا: أعلنت تركيا في 23 مايو عن رسوم ستفرضها على أميركا تعادل النسبة التي فرضتها الولايات المتحدة على واردات الصلب التركية، والبالغة 25%. وفي اليوم ذاته، رفع البنك المركزي سعر فائدته الرئيسي 300 نقطة أساس، في خطوة لرفع العملة المتهاوية.

الليرة التركية: 4.8714 وارتفعت في اليوم التالي إلى 4.7462 أمام الدولار.

*عقوبات على شركات تركية: فرضت الولايات المتحدة في 24 مايو، عقوبات على عدد من الشركات الإيرانية والتركية وعدد من الطائرات.

الليرة التركية: 4.7462 أمام الدولار، وارتفعت في اليوم التالي إلى 4.7242 ليرات أمام الدولار.

*حملات لدعم الليرة: أطلق مواطنون أتراك وجاليات عربية في 26 مايو 2018، حملات لدعم الليرة التركية، واعتبروا أن ما يحدث هو “استهداف خارجي” متعمد. وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعا المواطنين إلى تحويل مدخراتهم بالدولار واليورو إلى الليرة.

الليرة التركية: ارتفعت من 4.5695 ليرات في 29 مايو إلى 4.5315 ليرات في 31 مايو.

أحداث يونيو 2018

*رفع سعر الفائدة: قرَّر البنك المركزي التركي في 7 يونيو/ حزيران 2018 زيادة أسعار الفائدة إلى 17.75%، في محاولة منه لدعم سعر صرف الليرة التركية أمام العملات الأجنبية، خاصة الدولار.

الليرة التركية: 4.4685 ليرات أمام الدولار ارتفاعاً من 4.5634 ليرات في اليوم السابق.

*الانتخابات الرئاسية: انطلاق الانتخابات الرئاسية في 24 يونيو/ حزيران 2018.

الليرة التركية: 4.6713 ليرات في 25 يونيو، وارتفعت الليرة إلى 4.5822 في 29 يونيو.

أحداث يوليو 2018

*أردوغان رئيساً لتركيا: في 4 يوليو/ تموز 2018 اللجنة العليا للانتخابات التركية تعلن

النتائج الرسمية النهائية للانتخابات الرئاسية والبرلمانية. وفوز رجب طيب أردوغان بالرئاسة.

الليرة التركية: 4.6711 ليرات أمام الدولار، لترتفع إلى 4.6050 ليرات في 5 يوليو.

*تفاعل قضية القس الأميركي: في 25 يوليو، القضاء التركي يقرر فرض الإقامة الجبرية، عوضًا عن الحبس، على القس الأميركي “أندرو برانسون” الذي كان يُحاكم بتهم التجسس.

الليرة التركية: 4.8346 أمام الدولار، لترتفع إلى 4.8336 في 26 يوليو 2018.

*ترامب يلوح بعقوبات على تركيا: في 26 يوليو، الرئيس الأميركي ترامب يهدد بفرض عقوبات على تركيا في حال عدم الإفراج عن القس الأميركي برانسون.

الليرة التركية: 4.8336 ليرات لتنخفض إلى 4.8438 ليرات في 27 يوليو، واستمرت في التراجع مسجلة 4.9069 ليرات في 31 يوليو 2018.

أحداث أغسطس 2018: الهبوط الكبير

*ضغوط تضخمية وعقوبات أميركية: في 2 أغسطس/ آب 2018، سجلت الليرة أدنى

مستوى على الإطلاق مقابل الدولار الأميركي، مع تضررها من ضغوط تضخمية كما فرضت الولايات المتحدة عقوبات على وزيرين تركيين في ما يتعلق بمحاكمة قس أميركي متهم بدعم المحاولة الانقلابية في تركيا.

الليرة التركية: 5.0705 ليرات وانخفضت إلى 5.0762 ليرات في 3 أغسطس 2018.

*انكشاف المصارف الأوروبية: في 10 أغسطس/ آب، أعرب مراقب الوضع المالي الأوروبي بمنطقة اليورو عن قلقه من انكشاف بعض المصارف الأوروبية على القروض التركية، ما أحدث حالة من الخوف بين المستثمرين في الأسواق.

الليرة التركية: 6.3801 ليرات أمام الدولار، انخفاضاً عن 5.4966 ليرات لسعر صرف الليرة تم تسجيله في 9 أغسطس.

*ترامب يزيد رسوم تركيا: يوم السبت في 11 أغسطس 2018، أعلن ترامب في تغريدة: “لقد أصدرت أوامري للتو بمضاعفة الرسوم على تركيا على الألومنيوم ستصبح 20% وعلى الصلب ستصبح 50%”، وذلك ربطاً بقضية القس الأميركي.

الليرة التركية: 6.9075 ليرات في 13 أغسطس (يوم الإثنين)، وهو أدنى سعر لصرف الليرة التركية تم تسجيله في إغلاقات العام 2018.

*تخفيض تصنيف تركيا: خفض كلٌّ من وكالتي موديز وستاندرد أند بورز في 18 أغسطس التصنيف الائتماني لتركيا، بالتزامن مع أزمة الليرة التركية، والخلاف المستمر ما بين أنقرة وواشنطن، على خلفية احتجاز الأولى قساً أميركياً ورد الرئيس الأميركي دونالد ترامب برفع الرسوم على صادرات تركيا من الصلب والألمنيوم، ومن ثم مواجهة تركيا لهذا القرار بزيادة الرسوم على صادرات 22 سلعة أميركية.

الليرة التركية: 6.1710 ليرات في 20 أغسطس (الإثنين)، انخفاضاً من 6.1099 ليرات في 17 أغسطس (الجمعة). وقد أغلقت الليرة التركية شهر أغسطس في عام 2018 عند 6.6196 ليرات أمام الدولار.

أحداث سبتمر 2018

*ضبط السياسة النقدية: في 3 سبتمبر/ أيلول، أكد البنك المركزي التركي، أن التطورات

الأخيرة في آفاق التضخم أظهرت “مخاطر كبيرة” على استقرار الأسعار، مضيفا أنه سيضبط سياسته النقدية في اجتماعه المقبل في 13 سبتمبر بما يتوافق مع أحدث التوقعات، في وقت أكد وزير المالية براءت ألبيرق أن هبوط الليرة لا يمثل تهديدا لمصارف البلد.

الليرة التركية: 6.6410 ليرات وانخفضت في 4 سبتمبر إلى 6.7046 ليرات.

*تهدئة الخلافات الأميركية – التركية: انخفضت في نهاية سبتمبر حدة التصريحات ما بين أردوغان وترامب، وسط ترجيحات بإطلاق سراح القس الأميركي في تركيا.

الليرة التركية: 5.9933 ليرات في 28 سبتمر، لترتفع إلى 5.9439 ليرات في 1 أكتوبر/ تشرين الأول 2018.

أحداث أكتوبر 2018

*اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي: المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن يعلن

في 3 أكتوبر/ تشرين الأول أن الصحافي السعودي جمال خاشقجي لا يزال في القنصلية السعودية في إسطنبول بعد يوم من اختفائه.

الليرة التركية: 6.0155 ليرات وانخفضت إلى 6.1868 ليرات في 4 أكتوبر.

*إطلاق سراح القس الأميركي: في 12 أكتوبر، محكمة الجنايات في إزمير تقرر إطلاق سراح القس الأميركي أندرو برونسون بعدما أصدرت حكماً بالسجن بحقه قالت إن المتهم قضاه فعلياً بعد نحو عامين في السجن.

الليرة التركية: 5.9145 ليرات في 12 أكتوبر، لترتفع في اليوم التالي إلى 5.7902 ليرات أمام الدولار.

*إعلان قتل خاشقجي: في 31 أكتوبر، النيابة العامة بإسطنبول تعلن أن جمال خاشقجي تم قتله خنقاً فور دخوله مبنى القنصلية وفقاً لخطة كانت معدة مسبقاً وتم تقطيع جثمانه.

الليرة التركية: 5.6024 ليرات منخفضة عن 5.5008 ليرات، تم تسجيلها في 30 أكتوبر.

من نوفمبر حتى ديسمبر 2018

*رفع العقوبات الأميركية عن تركيا: في 2 نوفمبر/ تشرين الثاني، أعلنت وزارة الخزانة الأميركية رفع العقوبات التي كانت فرضتها على وزيري الداخلية والعدل التركيين، على خلفية قضية القس برانسون. كما أعلنت أميركا في 5 نوفمبر استثناءات تسمح لتركيا وغيرها من الدول بالاستمرار في استيراد النفط الخام الإيراني بشكل مؤقت، مع بدء العقوبات الأميركية على صادرات الوقود الإيراني.

الليرة التركية: 5.4257 ليرات في 2 نوفمبر، وارتفعت في 5 نوفمبر (الإثنين) إلى 5.3572 ليرات.

*ربح دعوى ضد واشنطن: في 19 ديسمبر أعلنت وزيرة التجارة التركية روهصار بكجان، أن بلادها ربحت دعوى قضائية ضد الولايات المتحدة، حول الرسوم الإضافية التي فرضتها واشنطن على واردات الصلب التركي.

الليرة التركية: 5.2769 ليرات، ارتفاعاً من 5.3539 ليرات سجلت في 18 ديسمبر، وانتهى العام 2018 مع تسجيل الليرة التركية 5.2885 ليرات في 31 ديسمبر 2018.

2019… العودة إلى الست ليرات

*توتر بين أميركا وتركيا: عاد سعر صرف الليرة التركية للتراجع في 9 يناير/ كانون الثاني

في 6 مايو/ أيار 2019، قررت اللجنة العليا للانتخابات في تركيا إعادة إجراء الانتخابات البلدية في إسطنبول، مستجيبة بذلك لطلب حزب الرئيس رجب طيب أردوغان الذي طعن في فوز المعارضة بها

” 2019، مقابل العملات الرئيسية، بعد ما تردد عن بداية توتر بين الولايات المتحدة وتركيا، إثر رفض الرئيس رجب طيب أردوغان استقبال مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، ومغادرته تركيا “غاضباً”.

الليرة التركية: 5.5067 ليرات انخفاضاً من 5.5041 ليرات أمام الدولار سجلت في 8 يناير.

*تهديد ترامب بتدمير اقتصاد تركيا: حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في 14 يناير من أن الولايات المتحدة ستدمر تركيا اقتصاديا إذا هاجمت أنقرة مقاتلين أكرادا في سورية تدعمهم واشنطن. ثم قال ترامب في تغريدة في 15 يناير إنه يرى “إمكانية كبيرة لتوسيع نطاق” التنمية الاقتصادية بين الولايات المتحدة وتركيا.

الليرة التركية: 5.4824 في 14 يناير وارتفعت إلى 5.4361 في اليوم التالي في 15 يناير.

*إلغاء المزايا التجارية: قررت الولايات المتحدة، في 4 مارس/ آذار 2019، إلغاء المزايا الجمركية التي تستفيد منها تركيا والهند بموجب برنامج لدعم الدول النامية، مبررة ذلك بأنهما لم تعودا تستوفيان المعايير اللازمة للاستفادة من هذا البرنامج.

الليرة التركية: 5.3748 ليرات في 4 مارس، وانخفضت إلى 5.3841 في اليوم التالي.

*الانتخابات المحلية التركية: انطلقت الانتخابات المحلية التركية في 31 مارس 2019 (يوم الأحد).

الليرة التركية: 5.6459 ليرات قبل يومين من الانتخابات في 29 مارس (الجمعة).

*خسارة العدالة والتنمية في أنقرة وإسطنبول: أكدت النتائج الأولية في 1 إبريل، خسارة حزب العدالة والتنمية إسطنبول، وكذلك العاصمة أنقرة للمرة الأولى منذ تأسيس الحزب عام 2001.

الليرة التركية: 5.4949 ليرات ارتفاعاً من 5.6459 سجلت قبل الانتخابات، لتعود وتهبط إلى 5.6340 ليرات في 2 إبريل مع بدء التوترات الداخلية بسبب الانتخابات.
*إعلان الخسارة رسمياً: الهيئة الانتخابية العليا تعلن رسمياً في 17 إبريل فوز المعارض أكرم إمام أوغلو برئاسة بلدية إسطنبول، والحزب الحاكم يعلن أنه سيتقدم بالطعن في النتائج.

الليرة التركية: 5.7356 ليرات، وتراجعت الليرة إلى 5.8027 ليرات في 18 إبريل.

*إعادة انتخابات إسطنبول: في 6 مايو/ أيار 2019، قررت اللجنة العليا للانتخابات في تركيا إعادة إجراء الانتخابات البلدية في إسطنبول، مستجيبة بذلك لطلب حزب الرئيس رجب طيب أردوغان الذي طعن في فوز المعارضة بها.

الليرة التركية: تهبط من جديد إلى ما دون الست ليرات، حيث سجلت 6.1567 ليرات في 7 مايو، انخفاضاً عن 5.9821 ليرات سجلت في 6 مايو.

المصارف التركية تبيع الدولار: في 10 مايو، أعلنت رويترز أن بنوكاً حكومية تركية باعت أكثر من مليار دولار، ما ساعد الليرة على الارتفاع.

الليرة التركية: 6.0874 ليرات، ارتفاعاً عن 6.2415 ليرات سجلت في 9 مايو.

تأجيل استلام أس 400: كشفت وكالة رويترز في 13 مايو، نقلا عن مصدر وصفته بالمطلع، أن تركيا تدرس ما إذا كانت سترجئ استلام منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400 المقرر في يوليو، بعد طلب جديد من الولايات المتحدة.

الليرة التركية: 6.0758 ليرات أمام الدولار.

*ملاحظة: سعر صرف الليرة التركية مسجل وفق سعر الإغلاق، لموقع “باوندسترلينغ” البريطاني الدولي، الحائز على جائزة أفضل مزود لمعلومات العملة في جوائز التميز في تمويل التجارة العالمية لعام 2016.

المصدر: العربي الجديد


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.