تسجيل الدخول

انخفاض مرتقب على أسعار الفواكه والخضراوات في تركيا

14 مايو 2019آخر تحديث : منذ شهرين
انخفاض مرتقب على أسعار الفواكه والخضراوات في تركيا

أخبار تركيا بالعربي

انخفاض مرتقب على أسعار الفواكه والخضراوات في تركيا

يُتوقع أن تشهد أسعار الفواكه والخضراوات في تركيا انخفاضًا ملموسًا خصوصًا مع تصريحات إيجابية لوزير المالية التركي، يوم الأحد بأن التضخم سيشهد تراجعًا حادّا خلال الشهور المقبلة.

وذكرت صحيفة “حرييت” الإثنين بحسب ما ترجم موقع نيو ترك بوست، أن المواد الغذائية والفواكه والخضراوات والتي استنزفت ميزانية كبيرة من جيوب المواطنين بسبب ارتفاع التضخم، ستتراجع أسعارها في قادم الشهور، خصوصًا مع بدء المزارعين في حصاد محاصيلهم وزيادة الغلة مع حلول أشهر الصيف.

وأضافت أن هذه العوامل ستساهم مع توقع تراجع التضخم، بانخفاض أسعار الخضروات والفواكه والتي شهدت ارتفاعًا في أسعارها خلال الشهور الماضية.

ونقلت “حرييت” عن فهمي كيراز، رئيس اتحاد المهندسين الزراعيين الأتراك قوله بأن هطول الأمطار في فصل الربيع بشكل خاص أثار ارتياحًا لدى المزارعين.

وأضاف كيراز أن الكثير من المحاصيل ستتحسن في كمياتها وأسعارها، لافتًا إلى بدء حصار محاصيل البطاطس والبصل.

وأعلن وزير المالية التركي براءت ألبيرق يوم الأحد أنه يأمل أن يتغلب الاقتصاد التركي على أزمة انخفاض الليرة التي نشبت العام الماضي عبر فصلين فقط من الانكماش.

وأضاف أن التضخم سيشهد تراجعا حادا في الشهور القادمة، في وقت ستنفذ فيهه الحكومة إصلاحات ضرورية دون تردد.

وشهدت أسعار المواد الغذائية والفواكه والخضراوات ارتفاعات ملحوظة خلال الفترة التي سبقت عقد الانتخابات البلدية التي جرت نهاية الشهر الماضي.

وفي محاولة منها لضبط الأسعار، أطلقت الحكومة التركية وقتها قبل نظامًا جديدًا لتنظيم بيع الخضار والفواكه في نقاط افتتحتها في الميادين الرئيسية لكل من مدينتي إسطنبول وأنقرة.

وعملت البلديات عبر مؤسساتها على شراء الخضار من المزارع مباشرةً مقابل بيعها للمواطنين مباشرة بأسعار مخفضة.

وكان الحديث يدور آنذاك حول قيام بعض تجار الجملة بتخزين البطاطا والبصل بكميات كبيرة، والامتناع عن عرضها للبيع في الأسواق.

ورأى الكاتب التركي إسماعيل ياشا، يرى أن عملية التلاعب بأسعار البطاطا والبصل والطماطم والخضروات الأخرى عادت إلى الأسواق التركية من جديد قبيل الانتخابات المحلية التي جرت نهاية الشهر الماضي، وبدأت الأسعار ترتفع بشكل غير معقول.

وحسب مقال للكاتب التركي نشرته صحيفة “عربي21” الإلكترونية، فإنه “لا يخفى على أحد أن الهدف من هذه العملية هو التأثير على آراء الناخبين، ودفعهم إلى عدم التصويت لحزب العدالة والتنمية”.

ويقول باشا إن التلاعب بأسعار الخضروات من خلال التخزين والاحتكار ورفع الأسعار يهدف أيضا إلى رفع نسبة التضخم. وكانت تركيا عانت كثيرا من التضخم في الثمانينيات والتسعينيات التي تجاوزت فيها نسبته السنوية 100 في المئة. ومن المؤكد أن عودة شبح التضخم تعني فشل السياسات الاقتصادية.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.