;

موقع تركيا بالعربي يؤلم إعلام الإنقلاب في مصر

آخر تحديث : الخميس 14 مارس 2019 - 8:17 مساءً
موقع تركيا بالعربي يؤلم إعلام الإنقلاب في مصر

تركيا بالعربي / خاص

لا يخفى على المراقبين للشأن المصري ومنذ اللحظات الأولى من تسلم النظام الإنقلابي في مصر التبدّل الكبير في سياسة الإعلام المصري والذي بات يفتقر إلى أبسط مقومات العمل الإعلامي في أغلب القضايا الحساسة.

وطبعاً لا يخفى على أحد أن تلك التحولات والتبدلات جاءت نتيجة هيمنة النظام العسكري الانقلابي في مصر على النظام السياسي المنتخب ديمقراطياً ولأول مرة في تاريخ مصر الحديث.

إذا نحن أمام إعلام عسكري وليس إعلام مستقل أو إعلام حر وحتى لو اختلفت التسميات بين صحيفة مستقلة أو صحيفة تابعة للحكومة أو قناة خاصة أو حكومية، فكل ذلك لم يعد له قيمة في نظام يفرض بالقوة أجندته القمعية على وسائل إعلامه، وبالتالي كيف يمكن أن نتوقع استقبال المواد الاعلامية من إعلام يرضح لسطوة نظام السيسي الإنقلابي.

موقع تركيا بالعربي يؤلم نظام السيسي ويقوم بحجب الموقع

ولأن نظام عبد الفتاح السيسي قائم على تلك المبادئ البعيدة كل البعد عن مسألة تعدد الأراء وحرية التعبير عن الرأي والاعلام وحرية الانسان في اختيار المعلومة التي يرغب بالاطلاع عليها، فإننا توقعاتنا في تركيا بالعربي جاءت بمكانها، وكنت ننتظر أن يتم حجب الموقع في مصر بأي وقت وهذا ما حصل فعلاً منذ أشهر طويلة حين بدأ موقع تركيا بالعربي يسلط الضوء على الكوا رث السياسية والاقتصادية التي حصلت في مصر في ظل حكم الانقلاب، وذلك على لسان عبد الفتاح السيسي نفسه والذي كان يحاول مرارا تمرير فشله القيادي لمصر من باب الضحك لمعمعة الأمور الكارثية التي حصلت في الاقتصاد المصري.

وأحدث سيناريوهات ضيق الأفق الاعلامي لدى نظام السيسي والذي بات يسيطر على كافة وسائل الاعلام المصرية وبشكل مؤسف جداً، حتى بات الاعلام المصري يتطرق لما يتم نشره في موقع تركيا بالعربي من مسائل تتعلق بمصر، فإننا في تركيا بالعربي قمنا فقط بنشر ما جاء في صحيفة الأهرام المصرية من اساءة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان والتي تنحدر إلى أدنى مستويات العمل الصحفي والاعلامي، كما قمنا بنشر الرد الرسمي من قبل تركيا على تلك الاساءة بشكل موضوعي ومحايد تماماً لكوننا وسيلة إعلام مستقلة.

إلا أن ذلك لم يشفع لتركيا بالعربي أمام الإعلام الانقلابي في مصر والذي هو في الاساس قائم على خيـ.ا نة القسم أمام رئيس مصري منتخب ديمقراطياً، حتى شنت قناة محور المصرية الموالية للنظام المصري الانقلاب هجـ.و ما على تركيا بالعربي بما يخص حدث وصف صحيفة الاهرام للرئيس التركي بكلمة غير أخـ.لا قية ونشر تركيا بالعربي للرد التركي.

كما تطرقت صحيفة الأهرام المصرية إلى ما نشره موقع تركيا بالعربي بشكل موضوعي ومحايد تماماً من الصحيفة المصرية والرد التركي ، إلا أن العيون العمياء لم تعد تفرق وبات الهجـ.وم عشوائي دون أدنى تفكير إلى درجة عدم معرفة الاعلام المصري اسم صحيفة ديلي صباح ليطلقوا عليها اسم صحيفة تركيا ونطق اسم موقع تركيا بالعربي ليقوله الاعلام المصري باسم ترك بالعربي، وهذا إنما يدل على عدم معرفة ماذا يردونه بالضبط وعدم جرئتهم على قراءة فحوى ما جاء في الأخبار أمام الرأي العام المصري والذي سيعرف على الفور أنهم كاذبون، كما يدل على الألم الذي يعانيه إعلام عبد الفتاح السيسي من الكلمة الحرة والتي لا يجدون حلاً للوقوف بوجهها سوى بحجب موقع إخباري مثل تركيا بالعربي والذي يتابعه شريحه واسعة من المصريين على الرغم من الحجب.

تفضل بالاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب https://goo.gl/UYa7CW







2019-03-14
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع تركيا بالعربي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Amani Kellawi