;

تركيا تنشد التوسع عالميا في قطاع القوارب الشراعية

آخر تحديث : الإثنين 11 فبراير 2019 - 12:08 مساءً
تركيا تنشد التوسع عالميا في قطاع القوارب الشراعية

يحظى قطاع القوارب الشراعية في بودروم التركية، بإقبال واسع على الصعيد العالمي، نظراً لجودتها، فيما يخطط أصحاب هذا القطاع للتوسع أكثر في الأسواق العالمية.

ويسعى مصنعو القوارب الشراعية في قضاء بودروم، التابع لولاية موغلا، المطلة على بحر إيجة، جنوب غربي تركيا، للتعريف أكثر بمنتجاتهم، عبر المشاركة في المعارض المقامة في ألمانيا، وفرنسا وقطر، وابتكار طرق جديد لتسويقها عالميا.

وتتواصل حاليا في موسم الشتاء، أعمال صيانة وترميم قوارب بودروم الشراعية، في أماكن مخصصة لهذه الغاية، استعدادا لموسم الصيف، والإبحار في سواحل موغلا الزرقاء، التي تستقبل مئات آلاف السياح من مختلف بلدان العالم.

وتتراوح أطوال القوارب بين 15 و35 مترا، فيما تبدأ أسعارها من 100 ألف يورو (114 ألف دولار) لتصل إلى مليوني يورو (2.28 مليون دولار).

وتحتضن إحدى أحواض صيانة القوارب الشراعية في منطقة “إيجملار”، ببودروم، حوالي 3 آلاف قاربا شراعيا حاليا، يقوم أكثر من 5 آلاف عامل بصيانتها وتحضيرها لموسم الصيف المقبل.

وفي حديثه للأناضول، قال رئيس فرع غرفة التجارة البحرية في بودروم، أورهان دينتش، إن مكانة بودروم لدى القطاع التجاري البحري، غير قابلة للجدل سواء على صعيد تركيا أو العالم.

وأضاف دينتش، أن أغلب القوارب الشراعية واليخوت التي في المنطقة، تتم صيانتها في الوقت الحالي، بمنطقة صناعية مخصصة لهذا الأمر، وذات بنى تحتية قوية.

وأوضح أن هذه الأماكن تعد مكانا للصيانة، وفي الوقت ذاته لحماية القوارب واليخوت من ظروف مواسم الشتاء.

وأشار دينتش، إلى رسو أكثر من 3 آلاف قاربا شراعيا ويختا على البر، حاليا في بودروم.

وذكر أن أحواض السفن في بودروم، لا تقوم بالإنتاج التسلسلي، بل تصنع بناء على طلبات خاصة من الزبائن.

وتابع دينتش، “ما نقوم به نحن هنا هو فن يدوي.. وهذا ما يميزنا عن منتجي اليخوت والقوارب الشراعية في الأماكن الأخرى.. حيث نتميز بالجودة، والعمل اليدوي المتقن والجميل، ونرغب في أن نعكس هذا التميز في الأسواق المحلية والعالمية على حد سواء”.

وشدد على أن من بين العوامل الأخرى التي تضفي أهمية على منتجاتهم، هو شهرة القوارب التي يصنعها حرفيو بودروم، وانتهاء عهد تصنيع القوارب الشراعية الخشبية اليدوية في البلدان الأوروبية.

ولفت إلى مواصلتهم البحث عن خطط للتوسع في الأسواق العالمية، والقيام بالعديد من المباحثات التجارية مع أطراف خارجية، ومع البعثات الدبلوماسية التركية في الخارج، لزيادة التعريف بالقوارب الشراعية واليخوت المصنّعة في بودروم.

وأشار رئيس فرع غرفة التجارة البحرية في بودروم، إلى أنهم قاموا في هذا الإطار، بالمشاركة في معارض أقيمت في قطر، وفرنسا وألمانيا.

وأضاف أن “الحجوزات المبكرة لهذا العام، شهدت زيادات قُدّرت بنسبة 123 بالمئة للسياح الألمان، و40 بالمئة للزوار الفرنسيين، مقارنة بـ2018”.

وفي ختام حديثه، نوه دينتش، بأهمية إسهام قطاع القوارب الشراعية واليخوت في الاقتصاد التركي.

ويعد قضاء بودروم، من أبرز المقاصد السياحية في موغلا التركية، ذات الطبيعة الخلابة، إلى جانب مرمريس، وفتحية، وداتشا، وداليان، وآق ياقا، وكوك أوه، لما تتميز به الولاية من سواحل نظيفة، وطبيعة خلابة، وتوفر البنية التحتية من فنادق وخدمات سياحية أخرى.

تفضل بالاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب https://goo.gl/UYa7CW







2019-02-11 2019-02-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع تركيا بالعربي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

زياد شاهين