;

الشرطة التركية تبدأ بدورات لتعلّم اللغة العربية.. ما السبب؟

الشرطة التركية تبدأ بدورات لتعلّم اللغة العربية.. ما السبب؟

أطلقت مديرية أمن ولاية كلّس بالتعاون مع أكاديمية تعليمية خاصة مشروعا تحت عنوان “أنت تحدث ونحن نفهمك”، يهدف إلى تعليم الشرطة التركية في الولاية اللغة العربية.

وأشار موقع “هابيرلار” إلى أنّ الغاية من المشروع الهادف إلى تعليم الشرطة اللغة العربية هو تقليص مشاكل التواصل الحاصلة بفعل اللغة ما بين الشرطة واللاجئين السوريين إلى أدنى الحدود.

ووفقا للخبر فقد بلغ عدد عناصر الشرطة المشاركين في الدورة الخاصة بتعلّم اللغة العربية 70 شرطيا، حيث أفاد أحد العناصر المشاركين في الدورة بـ: “عدد السوريين في الولاية فاق تعداد السكان الأتراك، وغالبا ما نجد صعوبة في التواصل، ولذلك جميع من شارك في الدورة هم متطوعون، فالدورة ليست إجبارية”.

“ليفينت كوش” مدير أكاديمية اللغة المساهمة في المشروع قال في معرض حديثه عن الدورة، بدأنا بالدورة بناء على طلب وصلنا من مديرية أمن الولاية، ونحن بدورنا نقدّم دعما لوجيستيا ونعمل على توفير مدرّسي اللغة لهم، ولكي تتمكّن الشرطة من تقليص مشاكل التواصل فيما بينهم وبين السوريين، سيعمل المدرّسون في الأكاديمية على إعطاء دورس لثلاث ساعات يوميا”.

وأضاف كوش بأنّ الدورة ستستمر لـ 30 يوما، مردفا: “تستمر دوراتنا يوميا على شكل مجموعات وبرامج مختلفة، ونحرص في هذه الدروس على تعليم الكلمات والعبارات الأكثر استخداما بين السوريين في الحياة اليومية، بالإضافة إلى الكلمات المتعلقة بالمواضيع ذات الصلة بالأحداث التي يتعرّض لها السوريون”.

أهمية الخطوة

ومن جانبه عقّب “إدريس بوزكورت” أحد عناصر الشرطة حول الأمر: “أظن أنّ أهمية الدورة تكمن في كونها ستقلّص مشاكل التواصل التي تحدث ما بين السوريين والشرطة، ولكونها ستسهّل التواصل بين الطرفين في حال حدوث مشاكل”.

تجدر الإشارة إلى أنّ (علي محسن جوفيلي أوغلو) كبير الأطباء في مستشفى مدينة كلّس الحكومي التركي، كان قد قال في وقت سابق: “إنّ 60 بالمئة من إجمالي الولادات التي شهدتها ولاية كلّس جنوب شرق البلاد عام 2018 كانت لأطفال سوريين”.

وبحسب ما أورده موقع “صحيفة كلّس” الإلكترونية، نقلاً عن (جوفيلي أوغلو) فقد بلغ إجمالي عدد الولادات في ولاية كلّس 4111 حالة ولادة، وذلك خلال عام 2018 فقط.

وأوضح (جوفيلي أوغلو) بأنّ 2524 حالة ولادة من إجمالي العدد هي لأطفال سوريين، بينما بلغ عدد الأطفال الأتراك الذين ولدوا في كلّس خلال 2018 مقابل أقرانهم السوريين فقط 1587 حالة ولادة.

ووفقا لإحصائيات إدارة الهجرة الصادرة في 21 حزيران 2018، فإنّ الولاية التركية الوحيدة التي فاق فيها تعداد السوريين تعداد السكان الأتراك هي ولاية كلّس.

المصدر: أورينت نت – أسامة اسكه دلي

تفضل بالاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب https://goo.gl/UYa7CW







2019-01-09 2019-01-09
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع تركيا بالعربي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Osman