تسجيل الدخول

العثور على قطع أثرية خلال حفريات في قلعة بايبورت التركية

8 يناير 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
Advertisements
العثور على قطع أثرية خلال حفريات في قلعة بايبورت التركية

تمكن علماء آثار، خلال قيامهم بأعمال حفريات وترميم، الثلاثاء، بولاية “بايبورت” التركية، من العثور على قطع أثرية يعود تاريخها إلى الفترتين العثمانية والرومانية.

Advertisements

وجرت الحفريات في قلعة بايبورت التاريخية، الواقعة شمال شرقي الاناضول، والمصنفة كثالث أكبر قلعة سكنية في تركيا.

وعُثر على آثار تعود لحضارات قديمة، خلال أعمال الحفريات والترميم الأثرية، المُقامة من قبل وزارة الثقافة والسياحة التركية، منذ 2017.

وقال “أديم بدير”، مدير متحف بايبورت، والمُشرف على أعمال الحفريات والترميم، لمراسل الاناضول، أن أعمال الحفريات في القلعة التاريخية، تتم بعناية ودقة فائقة.

وعُثر خلال 8 أشهر من اعمال الحفريات، على هيكلي خزان، يعودان لفترة “جستينيان الأول”، وعلى تصاميم كنيسة تاريخية، يعود تاريخها إلى القرن 11.

وأوضح بدير، أنه إلى جانب العثور على اكتشافات معمارية خلال الحفريات، تم تصنيف وتسجيل 165 قطعة أثرية يمكن عرضها في المتحف.

وبين بدير، ان مُعظم القطع الأثرية مصنوعة من الفُخار، وتشمل، أنابيب، وأوعية فخارية، ومصابيح زيت، ولوحات، وغيرها.

وأفاد بدير، ان القطع الأثرية يعود تاريخها، إلى بداية الفترة الرومانية، ووصولا إلى الفترة العثمانية.

وأكد بدير، ان القطع الأثرية، ستُعرض في المتحف قيد الإنشاء، عند سفح قلعة بايبورت.

يُذكر أن تاريخ بايبورت الواقعة شمال شرقي منطقة الأناضول، على ضفاف نهر “جوروه”، يعود الى 3 ألاف عام قبل الميلاد. وتقع بايبورت بين جبال شاهقة، وترتفع عن مستوى سطح البحر 1550 مترا، وتتميز

بطبيعة ذات جمال أخّاذ متميز.

Advertisements

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.