تركيا.. إقبال كبير على الطيران الشراعي بجبل بابا داغ

4 يناير 2019آخر تحديث :
إعلان
تركيا.. إقبال كبير على الطيران الشراعي بجبل بابا داغ

ارتفعت طلعات الطيران الشراعي في جبل بابا داغ بولاية موغلا جنوب غربي تركيا، خلال العام المنصرم، بنسبة 39 بالمئة، مقارنة مع 2017.

ويصل ارتفاع جبل بابا داغ إلى ألف و965 متراً، ويقصده آلاف الزوار المحليين والأجانب سنويا، للاستمتاع برياضة الطيران الشراعي والمناظر الخلابة المحيطة بالجبل.

وخلال 2018، استقطب مركز الرياضات الجوية في جبل بابا داغ، بمنطقة أولو دنيز (البحر الميت)، في قضاء فتحية، العديد من السياح المحليين والأجانب، لا سيما الصينيين، بعد إعلان هذا العام “عام السياحة التركية” في الصين.

وقال عثمان تشيرالي رئيس غرفة صناعة وتجارة منطقة فتحية، إنّ ارتفاع طلعات الطيران الشراعي في جبل بابا داغ خلال العام المنصرم، بعث السرور في نفوس أهالي المنطقة والقائمين على تنظيم الطلعات.

وأوضح تشيرالي أن بلدية فتحية بالتعاون مع المنظمات المدنية والغرف التجارية والصناعية، تعمل على جذب السياح إلى المنطقة على مدار العام.

إعلان

ولفت إلى أن طلعات الطيران الشراعي في جبل بابا داغ، لا تقتصر على فصل الصيف، بل تستمر في فصل الشتاء أيضاً.

وتابع قائلاً: “في عام 2017، نُفّذت 117 ألف و200 طلعة، وفي العام المنصرم، شهد الجبل 162 ألف و776 طلعة للطيران الشراعي، ونعتقد بأن هذا الارتفاع سيستمر في السنوات القادمة”.

ويعد جبل “بابا داغ”، من أفضل المقاصد العالمية لممارسة رياضة الطيران الشراعي (الباراشوت)، مع ارتفاعه وإطلالته الخلابة الساحرة على ساحل “البحر الميت” في بحر إيجه، وطقسه غير المتقلب.

ويقصد جبل بابا داغ كل عام آلاف السياح من داخل البلاد وخارجها، من هواة المغامرة، فالدقائق التي يقضيها المغامر في كبد السماء مليئة بالأدرينالين.

وتعتبر منطقتي “فتحية” و”البحر الميت” في موغلا، من أهم مراكز أنشطة الطيران الشراعي على مستوى العالم، حيث تمتلك الولاية 102 شاطئ حائز على جائزة “العلم الأزرق” التي تمنحها “مؤسسة التعليم البيئي”، ومقرها بريطانيا.

وبحسب إحصائيات رسمية، تستقبل “موغلا” أكثر من 3 ملايين سائح من داخل تركيا وخارجها على مدار العام.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.