إدارة الهجرة التركية تطلق الاشعار الأخير للسوريين في ولاية هاتاي

2 يناير 2019آخر تحديث :
إعلان
إدارة الهجرة التركية تطلق الاشعار الأخير للسوريين في ولاية هاتاي

تركيا بالعربي / خاص

نشر الحساب الرسمي لوقف التضامن الإجتماعي على الفيسبوك بياناً حول مشروع تحديث البيانات للسوريين تحت صفة صفة الحماية المؤقتة في تركيا تحت عنوان (أخر إشعار لعملية تحديث البيانات في هاتاي) جاء فيه:

تقوم المديرية العامة لإدارة الهجرة بتحديث بيانات السوريين تحت صفة الحماية المؤقتة في أنحاء تركيا.

إن المشاركة في عملية تحديث البيانات هي مسؤولية تقع على عاتقكم لتتمكنوا أنتم وعائلاتكم من الاستمرار في التمتع بحقوقكم والوصول إلى الخدمات والمساعدات المتاحة التي تقدمها الجمهورية التركية.

وحذر البيان بحسب ما رصدت تركيا بالعربي في البيان من أن عدم المشاركة في تحديث بياناتكم قد يعرقل تمتعكم بحقوقكم وحصولكم على الخدمات والمساعدات المتاحة.

وأضاف البيان إذا كنت لا تزال حاملاً للهوية البيضاء والسوداء (الكملك القديم) المبينة في الصورة المرفقة مع الخبر ولم تستبدلها بالهوية الصفراء (الكملك الأصفر) فعليك الاستراع بالتوجه إلى العنوان المذكور أدناه وتحديث بياناتك واستلام الهوية الجديدة.

إعلان

وحذر البيان من أنه وفي حال عدم تحديث بياناتكم فقد يعرقل تمتعكم بالحقوق الاساسية مثل حق السكن والرعاية الصحية والتوظيف والتعليم والخدمات الاجتماعية وخدمات ثانية.

ونوه البيان إلى أن عملية تحديث البيانات مجانية ولن يطلب منكم أي مبلغ مقابل حجز موعد من الانترنت أو إجراء مقابلة.

وعن الأوراق المطلوبة أثناء تحديث البيانات فأشار البيان إلى ضرورة إحضار الوثائق الثبوتية التي تمتلكونها ومنها جواز السفر وعقد الزواج للعائلات وعقد إيجار المنزل بالاضافة الى الفواتير المسجلة بأسماءكم وبطاقة الحماية المؤقتة والبطاقة الوطنية “الهوية السورية” ودفتر العائلة وسند إقامة من المختار.

ولمزيد من التوضيح حول البيان الجديد نترككم مع مداخلة للإعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب (أنقر هنا) لنوافيكم بكل جديد:

صورة البيان

المصدر: تركيا بالعربي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.