;

فيصل القاسم: روسيا لم تتدخل لإنقاذ الأسد.. وهذا هو السبب الحقيقي

فيصل القاسم: روسيا لم تتدخل لإنقاذ الأسد.. وهذا هو السبب الحقيقي

أوضح الإعلامي السوري، فيصل القاسم، اليوم الجمعة، الأسباب الحقيقة وراء تدخل روسيا العسكري في سوريا.

‏وقال “القاسم” في تغريدة عبر “تويتر”: “مخطئ من يعتقد أن روسيا تدخلت في سوريا لإنقاذ نظام، بل تدخلت لاستغلال الوضع الذي وصل إليه النظام”.

وأضاف روسيا ” لم تكن قادرة على احتلال سوريا إلى بعد أن وصلت إلى هذا الحال.. لو كانت حريصة على سوريا لتدخلت في البداية لمنع الدمار والانهيار، لكنها تركت كل شيء ينهار، ثم تدخلت ليس للإنقاذ، بل لجني المحصول”.

وأوضح “القاسم” في تغريدةٍ أخرى موجّها خطابه إلى السوريين: “الصورة صارت واضحة، لم يعد هناك شك أن النظام الذي ثُرّتم عليه نظامٌ وظيفيّ عميلٌ مثل الكثير غيره… لقد منحه أسياده كل الأضواء الخضراء كي يقضي على ثورتكم، لكنه فشل، فما كان من أسياده إلا أن تدخلوا بأنفسهم كي يقضوا على ثورتكم”.

وأكد الإعلامي السوري أن مشكلة السوريين “ليست مع ذيل الكلب بل مع الكلب نفسه” في إشارة إلى روسيا.

ووجّه “القاسم” سؤالا محرجًا للموالين للنظام قائلًا: “من الذي انتصر في سوريا: الأسد أم بوتين؟”، مضيفًا: “سؤال لكل الذين يرفعون شعار الانتصار على الثورة السورية؟ لماذا لم يستطع نظامكم استرجاع منطقة واحدة على مدى سبع سنوات حتى سبتمبر/أيلول 2015، تاريخ التدخل الروسي في سوريا”.

ونوّه في الختام ” للعلم فقط: روسيا ثاني أقوى قوة في العالم”.

ويذكر أن روسيا تدخلت عسكريًّا في سوريا، في سبتمبر/ أيلول 2015 إلى جانب “نظام الأسد” وتسببت في مقتل وتشريد ملايين السوريين.

المصدر: الدرر الشامية

تفضل بالاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب https://goo.gl/UYa7CW







2018-12-07 2018-12-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع تركيا بالعربي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Amani Kellawi