;

شاب سوري وصديقه يحتالون على مسن تركي ويبيعونه ولاعة صفراء على أنها لوح ذهبي (القصة الكاملة + فيديو)

شاب سوري وصديقه يحتالون على مسن تركي ويبيعونه ولاعة صفراء على أنها لوح ذهبي (القصة الكاملة + فيديو)

ترجمة وتحرير تركيا بالعربي

محمد تورك أوغلو 67 عاما المقيم في اسطنبول وأثناء عودته من مستشفى كاديكوي بعد أن أعطى عينة دم لتحليلها صادفه رجل في الطريق و أوقفه ليسأله عن عنوان ما، لكن لم يكن هذا غرضه وإنما هناك خطة للاحتيال على الرجل المسن.

فبحسب ما ترجمت تركيا بالعربي عن الفيديو الذي نشرته قناة Show التركية حيث أوقف رجلان متعاونان سويا الرجل المسن ليسأله عن عنوان ما و الاخر يأتيه من الخلف و ليفتح نقاشا معه و يسأله اذا ما كنت تبيع شيئاً ما معك فيرد الرجل صاحب السؤال ان لديه أشياء احضرها من سوريا بسرية تامة ويود أن يبيعها بسعر رخيص لأنه بحاجة نقود وأن لديه قالبين من الذهب باعها لشريكه المحتال بألف ليرة تركية و الذي دفع المبلغ دون تردد في القالب الذهبية وذلك لتشجيع الرجل المسن لشراء الأخرى.

وبالفعل قال المحتال للرجل المسن إذا نويت شرائها سوف أبيعها لك بسعر 800 ليرة تركية بأقل من سعرها مما دفع الرجل المسن المتقاعد إلى دفع أغلب راتبه التقاعدي للمحتال بعد قال له أنه أتى من سوريا ومجبر على بيع أشيائي.

وبعد أن اكتشف الرجل المسن عملية الاحتيال قال جوابا على سؤال المراسل الصحفي انه لم يتحقق من الأمر و لم يشك به عندما قال له الرجل المحتال انهم أتوا من سوريا و محتاج و يبيع بشكل خفي حيث لعب بعواطف الرجل المسن بهذه الطريقة و دفعه لشراء القالب الأخر بالمبلغ المتبقي معه و عندما اكتشف انها مجرد قداحة (لولاعة) لا تساوي المبلغ المدفوع وأنها تساوي ليرتين فقط غضب و ذهب لقسم الشرطة لتقديم بلاغ بالاحتيال عليه.

من جهتها فتحت الشرطة التركية تخقيقا وراجعت كاميرات المراقبة في المكان حيث ظهر الشخصين في الفيديو.

يقول الرجل المسن انه سوف يقضي مصروفه هذا الشهر بالدين من اقاربه و اصدقائه وأنه سوف يلاحق الذين احتالوا عليه و سوف يبصق في وجههم وأنه لا يستحق ما حصل معه .

هذا وما تزال الشرطة تبحث عن المحتالين.

المصدر: تركيا بالعربي

تفضل بالاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب https://goo.gl/UYa7CW







شاب سوري وصديقه يحتالون على مسن تركي ويبيعونه ولاعة صفراء على أنها لوح ذهبي (القصة الكاملة + فيديو)
2018-12-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع تركيا بالعربي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Amani Kellawi