صحيفة: اتفاق تركي – قطري لإبعاد الإمارات عن دوائر التأثير بالسعودية؟

Amani Kellawi
أخبار تركيا السياسيةتركيا والعرب
30 نوفمبر 2018آخر تحديث : الجمعة 30 نوفمبر 2018 - 7:48 مساءً
صحيفة: اتفاق تركي – قطري لإبعاد الإمارات عن دوائر التأثير بالسعودية؟

زعمت صحيفة العرب اللندنية إن تركيا وقطر اتفقتا على “حصار نفوذ الإمارات وتقليص طموحاتها” و”إبعادها عن دوائر التأثير في السعودية”، وذلك خلال القمة التي جرت قبل أيام في مدينة إسطنبول التركية بحضور الرئيس رجب طيب أردوغان، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.



وقالت الصحيفة، استنادًا إلى “مصادر تركية”، إن الخطة تشمل أيضا “تجنب التصعيد السياسي مع السعودية، والعمل المشترك على استثمار الفرص للحوار معها، وتأكيد حرص البلدين على أمن السعودية واستقرارها”.

وحسب مزاعم الصحيفة، “اعتمدت القمة سياسة مشتركة تقوم على عدم التورط في سياسات مساندة لأجندة إيران المزعزعة لاستقرار المنطقة، إلى جانب إنشاء آلية تنسيق عميق في ملف حرب اليمن، والملف الليبي، مما يعني أن تركيا وقطر قررتا عدم الإمعان في التقرب من إيران مما يؤدي إلى استفزاز الإدارة الأميركية”.

ونقلت عن المصادر أن “الجانبين أكدا على أن الحصار على قطر لم يؤت مبتغاه، وجعلها أكثر انفتاحا على العالم، وأن ثمة حاجة لإعادة صياغة علاقات تنظيم الإخوان المسلمين بإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب”.

وأشارت إلى أن هذه الاتفاقات جاءت ضمن الاجتماع الرابع للجنة الاستراتيجية التركية – القطرية العليا، الذي عقد، الاثنين الماضي، بحضور أردوغان والشيخ تميم مع خبراء ومسؤولين من البلدين.



كما زعمت أن “الاجتماع بحث تشكيل قيادة عمليات أمنية مشتركة في الدوحة تتولى تأمين مباريات كأس العالم، المقرر إقامتها في قطر في 2022”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال خلال الاجتماع إن شعب بلاده “بذل جهودا حثيثة من أجل إفشال الحصار والعقوبات التي تستهدف إخوتهم القطريين”.

وشدد أردوغان أن قطر وقفت إلى جانب تركيا في مواجهة محاولات المضاربة التي استهدفت الاقتصاد التركي في الأشهر الأخيرة، شاكرًا قطر باسمه واسم الشعب التركي إزاء التضامن والتعاون القوي الذي أظهرته.

المصدر: ترك برس

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.