قرار حاسم من “مجلس الأمن التركي” بشأن العمليات العسكرية في سوريا

27 نوفمبر 2018آخر تحديث :
إعلان
مجلس الأمن القومي التركي
مجلس الأمن القومي التركي

قال مجلس الأمن القومي التركي الثلاثاء إن ما سماه “الإرهاب في شرق الفرات هو التهديد الأكبر للحل السياسي بسوريا”، داعيا “الأطراف في سوريا إلى التحرك بشكل معقول وسريع من أجل تشكيل لجنة صياغة الدستور لإيجاد حل للأزمة”.

جاء ذلك في ختام اجتماع المجلس برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان في العاصمة أنقرة واستغرق نحو 5 ساعات، وفق وكالة الأناضول للأنباء.

وقال بيان صادر عن المجلس إن تركيا “تؤكد على أهمية تطبيق خارطة الطريق المتفق عليها لإيجاد حل للأزمة السورية عبر تشكيل لجنة صياغة الدستور بإشراف الأمم المتحدة بأسرع وقت”.

وأضاف أن أنقرة “سنواصل وبحزم الكفاح ضد بؤر الإرهاب في سوريا والعراق لضمان أمن وسلامة مواطنينا وممتلكاتهم”، وفق تعبيره.

كما جدد “التأكيد على دعمنا للعراق حكومة وشعبا في مواجهة المنظمات الإرهابية بما فيها تنظيمات بي كا كا (العمال الكردستاني) وداع والتأكيد على دعمنا للعراق حكومة وشعبا في مواجهة المنظمات الإرهابية”.

إعلان
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.