فرحة كبيرة تغمر عائلة سورية التقت بابنتها بعد عام ونصف من العلاج في تركيا

23 نوفمبر 2018آخر تحديث :
إعلان
فرحة كبيرة تغمر عائلة سورية التقت بابنتها بعد عام ونصف من العلاج في تركيا

غمرت دموع الفرحة فتاة سورية خضعت للعلاج في تركيا طوال عام ونصف العام، لحظة لقائها من جديد بأسرتها بعد تماثلها للشفاء.

وكانت الفتاة (أ.ه.ي) تعرضت لإصابات خطيرة إثر انفجار قنبلة قرب منزلها بمحافظة إدلب السورية، نقلت على إثرها بمفردها إلى تركيا لتلقي العلاج.

وخلال عام ونصف العام، خضعت الفتاة البالغة من العمر 14 عاما لعمليات عديدة في مشفى بولاية مرسين التركية.

وبعد تماثلها للشفاء، طلبت الفتاة من المسؤولين الأتراك مساعدتها في لقاء أهلها والعودة إلى بلدها من جديد.

ونجح مسؤولو جمعية الهلال الأحمر التركي بالتعاون مع الوزارات المعنية، في إحضار أسرة الفتاة إلى معبر يايلاداغي (كسب) الحدودي مع سوريا، حيث تم اللقاء بعد فراق دام عاما ونصف العام.

إعلان

وقبل عودتها إلى بلدها، تقدمت الفتاة بجزيل الشكر والامتنان لكل من ساعدها ووقف إلى جانبها في هذه الظروف الصعبة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.