سخرية تجتاح سورية بسبب مسبة من قبل مسؤول موالي للنظام لصحفية موالية

23 نوفمبر 2018آخر تحديث :
إعلان
سخرية تجتاح سورية بسبب مسبة من قبل مسؤول موالي للنظام لصحفية موالية

أهان مسؤول في مديرية الجمارك التابعة لنظام الأسد في دمشق “صحفية” تعمل في جريدة (تشرين) الموالية.

وقالت (رحاب الإبراهيم) في حسابها الشخصي على موقع فيس بوك (الخميس) إنها توجهت إلى المديرية بغية الطلب من مدير الجمارك التعاون مع جريدة (تشرين)، وتقديم المعلومات اللازمة لهم، لكنه رفض ذلك، وطلب منها التواصل حصرياً مع المكتب الصحفي.

وأوضحت أنها عندما ألحت في طلبها، غضب المدير وقال لها بأنه ليس لديه وقت لذلك، وعند احتدام الجدال بينهما، أقدم المدير على كيل السباب والشتائم لها، منوهةً إلى أن سبب إلحاحها هو تأخر المكتب الصحفي في الرد معظم الأحيان، وأن غايتها كانت نقل المعلومة بسرعة كبيرة إلى القراء، متساءلةً فيما إذا كان سيحاسب هذا المدير كما تتم محاسبة الصحفيين في حال تطاولهم على إحدى الشخصيات المسؤولة.

وقالت (الإبراهيم): “هل يعقل أن يتهجم على إعلامي يقوم بمهامه بإطلاق هذه المسبات ضمن حرم مديرية رسمية، وليس مزرعة خاصة يحق لها أن يفعل بها ما يشاء ويتلفظ بأي ألفاظ تخطر على باله”.

من جانبهم أجمع المعلقون على منشور (الإبراهيم) بالقول إن مسؤولي النظام يشترون المناصب بالملايين ولا يأبهون لأحد، وأن معظم من يعمل في الإعلام الموالي يتعرض للإهانة من قبل المسؤولين. مشيرين إلى أنها لو اشتكت على مدير الجمارك سيقع الحق عليها.

إعلان

وأوضحوا بالقول ساخرين “التهمة جاهزة أنت عطلتي مسيرة التطوير أثناء قيام مدير الجمارك بعمله”.


مسؤول في نظام الأسد لصحفية موالية: “يلعن أبوكي”

المصدر: أورينت

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.