يلدريم: تركيا دفعت ثمنا باهظا جراء الحروب في المنطقة

14 نوفمبر 2018آخر تحديث :
إعلان
بن علي يلدريم في البرلمان التركي
بن علي يلدريم في البرلمان التركي

أكد رئيس البرلمان التركي بن علي يلدريم أن بلاده دفعت ثمنا باهظا جراء الحروب وعدم الاستقرار في المنطقة.

جاء ذلك في كلمة له الثلاثاء، خلال توقيع “إعلان مشترك للتعاون بين البرلمانات” بين تركيا ومجلسي الجمهورية والنواب لروسيا البيضاء، في مقر برلمان روسيا البيضاء بالعاصمة مينسك.

وأوضح يلدريم أن تركيا وروسيا يبذلان جهودا كبيرة من أجل إيجاد حل في سوريا، لأن تركيا تدفع الثمن الأكبر جراء الأنشطة الإرهابية الناجمة عن الفراغ في السلطة هناك بسبب الحرب.

وأضاف:” تركيا تستضيف 3,5 مليون شخص بسبب الحرب في سوريا، ودفعت ثمنا باهظا جراء الحروب وعدم الاستقرار في المنطقة ومحيطها”.

وحول العلاقات بين تركيا وروسيا البيضاء، أشار يلدريم إلى أن دور برلماني البلدين زاد في العلاقات الثنائية والإقليمية، وبين أن رئيس روسيا البيضاء الكسندر بوكاشينكو سيجري العام المقبل زيارة رسمية إلى تركيا، سيتم خلالها اتخاذ قرارات هامة للغاية.

إعلان

وأعرب عن رغبة بلاده في تطوير العلاقات مع روسيا البيضاء في كافة المجالات وليس الاقتصادية فقط، وشدد على الحاجة إلى رفع عدد الرحلات الجوية المباشرة بين البلدين.

من جانبه، أكد رئيس مجلس الجمهورية في برلمان روسيا البيضاء ميخائيل مياسنيكوفيتش، حدوث تقدم كبير في المجالات السياسية والتجارية والاقتصادية بين تركيا وبلاده نتيجة للإجراءات المتخذة في السنوات الأخيرة.

ولفت إلى أن تركيا وروسيا البيضاء اقتربا من تحقيق مليار دولار أمريكي في حجم التجارة بينهما التي حددها رئيسي البلدين.

بدوره، أعرب رئيس مجلس النواب لبرلمان روسيا البيضاء فلاديمير أندريشينكو، عن امله في أن تسهم مجموعات الصداقة بين برلماني البلدين في إحراز تقدم بالعلاقات.

وشدد على ضرورة تطوير العلاقات في مجالي التعليم والعلوم بين البلدين، مؤكدا أن تعميق العلاقات الثقافية من شأنه تقريب شعبي البلدين لبعضهما البعض.

وأشار إلى أن استفادة روسيا البيضاء من التجربة التركية في قطاع السياحة سينعكس إيجابيا على بلاده.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.