من تركيا.. “قطر الخيرية” تدشن حملة مساعدات شتوية للاجئين السوريين

14 نوفمبر 2018آخر تحديث :
إعلان
من تركيا.. “قطر الخيرية” تدشن حملة مساعدات شتوية للاجئين السوريين

أطلقت جمعية قطر الخيرية (أهلية)، الثلاثاء، حملة “تحت الصفر”، لمساعدة النازحين واللاجئين والمحتاجين في 9 دول، على مواجهة برد الشتاء، تحت شعار “امنح الدفء”.

وقالت الجمعية في بيان، إنها دشنت حملتها من مخيم “البيلي” للاجئين السوريين، على الحدود التركية السورية، بتوزيع ألفين و850 سلة غذائية متكاملة لكافة أسر المخيم.

كما قامت الجمعية بتجهيز وتسيير 20 شاحنة محملة بالسلال الغذائية إلى الداخل السوري، لتوزيعها على النازحين.

وتستهدف الحملة النازحين واللاجئين والمتضررين في الدول التي تعاني ظروفا استثنائية في كل من سوريا وفلسطين والعراق.

كما تستهدف أيضا الشرائح الفقيرة التي تواجه شتاء قارسا تصل فيه درجات الحرارة إلى دون الصفر، في تونس، قرغيزيا، النيبال، باكستان، ألبانيا، والبوسنة والهرسك، أي بمجموع 9 دول.

إعلان

وتستهدف الحملة جمع 66 مليون ريال قطري (نحو 19 مليون دولار)، بهدف توفير احتياجات الشتاء الضرورية لـ 800 ألف شخص، في ثلاثة مجالات رئيسية تهم الغذاء والإيواء والتدفئة.

وفي كلمته في تدشين الحملة، قال ناصر المغيصيب، مدير إدارة الإغاثة والتعاون الدولي بـ”قطر الخيرية”: “بحلول فصل الشتاء من كل عام، تزداد معاناة اللاجئين والنازحين الذين يعيشون في خيام ومساكن مؤقتة.”

وأشار إلى أن “هناك ملايين منهم في منطقتنا ممن لا يستطيعون مواجهة فصل الشتاء كما هو الحال في سوريا وفلسطين والعراق”.

وأوضح أن حملة “تحت الصفر” تستدف إبعاد المستهدين عن دائرة الخطر، ومنحهم الدفء والراحة، خصوصا أن الأوضاع المادية لكثيرين منهم تحول بينهم وبين تلبية احتياجات مواجهة برد الشتاء”، وفق البيان نفسه.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.