تسجيل الدخول

سوريون يطالبون الرئيس أردوغان بإعفاء السوريون في تركيا من تجديد جوازات السفر

2018-11-13T20:26:38+03:00
2018-11-13T20:29:12+03:00
أخبار تركياالسوريون في تركيا
13 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ 11 شهر
سوريون يطالبون الرئيس أردوغان بإعفاء السوريون في تركيا من تجديد جوازات السفر

دعا ناشطون سوريون عبر تغريدات في موقع “تويتر” الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى إعفاء السوريين المقيمن في تركيا من تجديد جوازت السفر لدى القنصلية السورية.

وغرد رئيس الدائرة الإعلامية في الائتلاف الوطني أحمد رمضان، في 11 من تشرين الثاني، “السيد الرئيس رجب طيب أردوغان، أرجو من فخامتكم إعفاء السوريين في تركيا من طلب تجديد وثائق السفر أو مراجعة قنصلية النظام”.

وأضاف رمضان، “3.5 مليون سوري يتعرضون لابتزاز كبير وإهانات وترويع، وثمَّة عصابات مرتبطة بالنظام تعيش على ذلك”.

وأرفق رمضان تغريداته بإشارة إلى حساب أردوغان، وكتب، “يحصل النظام من كل سوري يريد تجديد جواز سفره ما بين 800 و1200 دولار مقابل وثيقة صالحة لمدة سنتين فقط. هذا يعني مدَّ خزينة النظام بنحو 3 مليارات دولار من دولة واحدة. ابتزاز يجب إنهاؤه ومنع استخدام هذه الأموال في تمويل سلطة الاستبداد”.

وأعاد عشرات المستخدمين تغريد ما كتبه رمضان، في محاولة لشر القضية على نطاق واسع.

وجاءت المطالبات بعد أن أصدرت ألمانيا قبل أيام قرارًا يعفي السوريين من تجديد جواز السفر لتجديد الإقامة والأوراق الثبوتية اللازمة.

الباحث السوري أحمد أبازيد كتب أيضًا على حسابه في “تويتر” “قضية الجوازات أكبر معضلة وعملية إذلال معمم على السوريين خارج سوريا، في تركيا أو الدول العربية، ما زال السوريون مهددين بدخول قنصليات نظام الإبادة، ومجبرين على تمويل عملية قتلهم وتدمير مدنهم”.

وفي وقت سابق كان المحامي والناشط في مجال حقوق الإنسان، أنور البني، أثنى عبر حسابه في “تويتر”، على الجهود المبذولة التي أبداها “المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية” بإرساله رسالة لوزارة الخارجية الألمانية حول طلب منع السوريين “الذهاب لسفارة الإبادة ودفع أموال للمجرمين من أجل تجديد جوازات سفرهم “.

وكانت القنصلية السورية في اسطنبول فرضت في آذار الفائت رسومًا إضافية على المراجعين السوريين الراغبين بإصدار وثائق رسمية أو تجديد جوازات.

وتبلغ قيمة الرسوم الإضافية 31.5 ليرة تركية (8.5 دولار) تحت بند ” لقاء خدمات” تدفع في حساب القنصلية في البنك، حيث يتوافد آلاف السوريين المقيمين في تركيا، من جميع الولايات إلى القنصلية في اسطنبول، للحصول على وثيقة جواز السفر، وتسيير معاملاتهم الأخرى.

المصدر: عنب بلدي


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

  • ابو يزت

    للأسف ماهي قنصلية.. مسلخ لدبح البشر حسبي الله ونعم الوكيل. الله المنتقم

  • ابو يزن

    القنصلية السوريه في تركيا هي اسوء مما تتخيل بل هي شلة عصابات اولاد حرام ابتزاز وذل وإهانة ورشاوي وأسعار مبالغ فيها ما أنزل الله بها من سلطان فلا بد من وجود حل للسوريين.. حسبي الله ونعم الوكيل اقسم بالله العظيم موظفين القنصليه اولاد حرام اولاد حرام اولاد حرام اولاد زنا