لحظات تحبس الأنفاس في السعودية .. وبطولة قل نظيرها (شاهد)

7 نوفمبر 2018آخر تحديث :
إعلان

قالت وسائل إعلام سعودية أن خمسة شباب قاموا بعمل بطولي وأنقذوا أسرة سعودية من الموت المحتم بعد سقوط سيارتهم في سيل #وادي_جدم التي تبعد 75 كيلومترا شرق محافظة #الليث التابعة لمكة المكرمة، حيث تمكن الشباب من خلال تماسكهم وتلاحم أيديهم بعمل جسر بشري، وإنقاذ أسرة عدد أفرادها ستة، ثلاث نساء، وطفلان، إضافة إلى رب الأسرة.

وبحسب موقع “العربية.نت” فقد قال الشاب سلطان بن عواض الفهمي: “نحن خمسة شباب: سلطان وعماد وصياف وساير الفهمي، خرجنا بعد توقف الأمطار للاستمتاع بالسيل، ظهر يوم أمس الأحد، وجلسنا على جانب الوادي، ومرت بجوارنا سيارة من نوع نقل صغيرة تقل عائلة، وظهر أمامنا أنه قد فقد السيطرة على السيارة، وكان بها رجل ونساء وأطفال وجرفه السيل وسحبه إلى ناحية الجبل”.

وتابع: “هرعنا إليهم وقام كل واحد منا بمسك يد الآخر إلى أن تمكنا من الوصول إليهم، وقمنا بمساعدة رب الأسرة وإنقاذهم من الحافلة في اللحظة التي زادت فيها حدة السيل، وبعد إنقاذ آخر شخص غرقت السيارة ولم تصمد ثانية واحدة، وغرقت في السيل خلال ثوانٍ، فيما قام أحد المواطنين باستضافة الأسرة في منزله قبل أن يقوم بإيصالهم إلى منزلهم في قرية العين الحارة”.

وقال: “سعادتنا لا توصف لأننا تمكنا من هذا العمل الإنساني، وإنقاذ هذه الأسرة من موت محقق، وقام قائد السيارة بزيارتنا في منازلنا وقدم لنا الشكر”.

وأوضح قائد السيارة، #ردة_اليزيدي، أنه خرج للنزهة مع أسرته للمرة الأولى التي يعبر فيها هذا الطريق، وفوجئ بما حدث في الوادي، وفقد السيطرة على السيارة، مؤكدا على حالة الرعب والخوف والهلع التي أصابت الأسرة والأطفال.

إعلان

وقال: “أحمد الله على نجاة أسرتي على الرغم من فقدي لسيارتي التي اشتريتها بعد تقاعدي بقيمة 200 ألف ريال، لتكون مصدر رزق إضافيا”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.