صور لا تصدق من قلب السعودية .. شاهد كيف حولت مياه الأمطار رمال الصحراء

7 نوفمبر 2018آخر تحديث :
إعلان
مياه الأمطار رمال الصحراء
مياه الأمطار رمال الصحراء

حولت مياه الأمطار التي شهدتها محافظة الزلفي الواقعة وسط السعودية بين رمال نفود الثويرات، إلى مشاهد بديعية إثر تمازج الرمال والمياه، وثقتها عدسات المصورين خلال اليومين الماضيين، لتصبح مقصداً لهواة تجمع المياه وسط رمال النفود.

تعد بحيرة الكسر الشهيرة شمال الزلفي، الكسر الواقعة وسط رمال نفود الثويرات الوعرة ذات اللون الذهبي، واحدة من أهم تجمع المياه في النفود، والتي تمتلئ مع كل موسم أمطار، لتصب فيها عدد من الأودية من أهمها وادي مرخ.

مياه الأمطار رمال الصحراء

وسجلت عدسات المصورين على مدى سنوات، تجمعات مياه الأمطار في بحيرة الكسر التي تحتفظ بالمياه لوقت طويل، لتتحول إلى موقع يرتاده محبو الرمال الذهبية المختلطة بالمياه الزرقاء.

ويسوّق كثير من القائمين على السياحة “موقع الكسر” لجذب عدد من الزوار للبحيرة، التي تشهد طوال موسم الشتاء تواجد محبي الرحلات على جنبات البحيرة.

مياه الأمطار رمال الصحراء

المصور أحمد القاسم أحد مصوري المشاهد الطبيعية بالزلفي، وثق بعدسته المبدعة مشاهد البحيرة في اليومين الماضيين بعد هطول أمطار غزيرة، ليظهر بصور مميزه تحكي جماليات الموقع.

إعلان

أحمد القاسم تحدث إلى “العربية.نت” بقوله: “أوثق البحيرة بشكل سنوي مع كل هطول الأمطار وتجمعها وسط الرمال، وكذلك يفعل غالبية المصورين للطبيعة الصحراوية في السعودية، الذين يقصدون الموقع بشكل سنوي”.

مياه الأمطار رمال الصحراء

وبين القاسم أن هذا العام تشكلت الرمال بأشكال مميزة ظاهرة للعيان بشكل قلوب، بعد جريان المياه في البحيرة مع بداية موسم الأمطار في السعودية هذا العام، وهناك فيضة أخرى قريبة منه تسمى فيضة أم الذيابة، تقع إلى الشمال من بحيرة الكسر وتقع إلى جانبهم روضة السبلة، الروضة الشهيرة بنباتاتها الصحراوية الموسمية.

مدينة شتوية

وأضاف القاسم: “الزلفي مدينة شتوية بامتياز، حيث تتواجد فيها بحيرات المياه وسط الرمال، وكذلك روضة السبلة التي تنبت أنواع النباتات الصحراوية مع هطول الأمطار، ويقصدها محبو الرحلات وتقام فيها العديد من المخيمات”.

مياه الأمطار رمال الصحراء

 

مياه الأمطار رمال الصحراء

 

أمطار غزيرة.. وقلوب من رمال
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.