روسيا توجه إهانة جديدة للنظام السوري

29 أكتوبر 2018آخر تحديث :
إعلان
روسيا توجه إهانة جديدة للنظام السوري

مثّلت قمة إسطنبول الرباعية بشأن سوريا والتي اُختتمت فعالياتها مساء السبت، إهانة جديدة لنظام بشار الأسد، وذلك بعد تصريحات للرئاسة الروسية (الكرملين) حول ذلك.

وقال متحدث “الكرملين” دميتري بيسكوف، اليوم الاثنين؛ ردًّا على سؤال بشأن دور “نظام الأسد” في قمة إسطنبول: “لا شك في أننا سنطلع الجانب السوري على نتائج القمة”.

ولم يوضح “بيسكوف” مزيدًا من التفاصيل بشأن ذلك، إلا أنه ألمح أن أي مخرجات دولية تلتزم بها روسيا سينفذها “نظام الأسد” بشأن الوضع في سوريا.

وبحسب مراقبين، فإن “بوتين” يعد الحاكم الفعلي حاليًا لروسيا بعدما أنقذ بشار الأسد من السقوط، مؤكدين أن جميع الاتفاقيات والمفاوضات الدولية تكون فيها روسيا بدلًا من النظام.

ويعد آخر اتفاق دولي التزم بهِ “نظام الأسد” رغم رفضه إياه -لم يعلن ذلك-، هو “اتفاق سوتشي” حول إدلب الذي أقرَّته روسيا وتركيا وخلص إلى إنشاء منطقة منزوعة السلاح، رغم رغبة بشار في شنّ عملية عسكرية على المحافظة لاستعادتها.

إعلان
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.