الرئيس أردوغان يُصعِّد من لهجته ضد واشنطن بشأن منبج

16 أكتوبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
الرئيس أردوغان يُصعِّد من لهجته ضد واشنطن بشأن منبج

صعَّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من لهجته ضد الولايات المتحدة الأمريكية بشأن خارطة الطريق في مدينة منبج بريف حلب.


وقال “أردوغان” -بحسب وكالة أنباء “الأناضول” التركية الرسمية: إن “القوات التركية والأمريكية تقومان بتدريبات معًا حاليًّا؛ تمهيدًا لتسيير دوريات مشتركة في منبج”.

واستدرك الرئيس التركي، بقوله: “للأسف لا نستطيع القول حاليًّا إنه جرى الالتزام بمهلة الـ 90 يومًا، وفي حال عدم التطبيق، فإننا نعلم كيف نتولى بأنفسنا فعل ما يلزم، وسنقوم بما يقتضيه ذلك”.

وأكد “أردوغان” أن تركيا مصممة على اتخاذ ما يلزم في حال عدم إقدام (الجانب الأمريكي) على ما يجب شرقي الفرات أيضًا، و”في حال استمرت المماطلة فإننا سنتخذ الخطوات اللازمة على أعلى المستويات ضد (بي كي كي)، وسنفعل ما يلزم”.

ويأتي تسيير تلك الدوريات في إطار “خارطة الطريق” التي توصّلت إليها أنقرة مع واشنطن حول منبج، في يونيو/حزيران الماضي، ويتضمن الاتفاق إخراج ميليشيا “الوحدات الكردية” -تصنفها تركيا على لائحة الإرهاب- من منبج، وتوفير الأمن والاستقرار فيها.



رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.