تسجيل الدخول

حزب العدالة والتنمية يشيد بموقف محرم إنجه من نتائج الإنتخابات

25 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
حزب العدالة والتنمية يشيد بموقف محرم إنجه من نتائج الإنتخابات

أشاد المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا ماهر أونال، بقبول مرشح حزب الشعب الجمهوري محرم إنجه نتائج الانتخابات الرئاسية.


وقال أونال في في حوار مع قناة “سي إن إن تورك”، اليوم الاثنين، حول نتائج الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، “موقف محرم إنجه اليوم يستحق التقدير”.

وأقر إنجه في وقت سابق اليوم بخسارته في الانتخابات الرئاسية أمام منافسه الرئيس أردوغان، ودعا مؤيديه إلى قبول ذلك وعدم الخروج إلى الشوارع.

وأوضح أونال أن الحزب سيُعدّ تقريرًا عن نتائج الانتخابات، وسيقدمه إلى رئيس الحزب (أردوغان)، وسيتم العمل على معرفة الرسائل التي أراد الناخب إيصالها لنا.

وأضاف: “كما سنجري دراسات جدية عن أوضاع الأحزاب السياسية الأخرى، وسنحدد وضعنا في نهاية ذلك”.



وتابع أونال قائلًا إن “تركيا لديها تقاليد انتخابية وديمقراطية عريقة”. مشيرًا أن فرز الأصوات في اللجان الانتخابية يتم بحضور ممثلي الأحزاب السياسية، ويوقع هؤلاء الممثلون على محاضر فرز أصوات اللجان، وهو ما يعني أن ما يخرج من الصناديق هو “الديمقراطية”.

وأشار أن نسبة المشاركة الكبيرة في الانتخابات والتي بلغت 88% “أمر مفرح جدًا من المنظور الديمقراطي”.

وشهدت تركيا الأحد انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة تجاوزت نسبة المشاركة فيها 88%، بحسب نتائج أولية غير رسمية.

وأظهرت النتائج الأولية، حصول مرشح “تحالف الشعب” للرئاسة، رجب طيب أردوغان على 52.55 بالمئة من أصوات الناخبين، فيما حصل مرشح حزب الشعب الجمهوري، على 30.67 بالمئة من الأصوات.

وفي انتخابات البرلمان، حصد تحالف الشعب الذي يضم حزبي “العدالة والتنمية” و”الحركة القومية” 53.62 بالمئة من الأصوات، فيما حصل تحالف الأمة الذي يضم أحزاب “الشعب الجمهوري” و”إيي” و”السعادة” على 34.04 بالمئة، وحزب الشعوب الديمقراطي على 11.61 بالمئة.





كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.