حكومة الإنقاذ: تركيا أكبر المتضررين من مجازر روسيا والنظام في إدلب

13 يونيو 2018آخر تحديث :
إعلان
حكومة الإنقاذ السورية
حكومة الإنقاذ السورية

اعتبرت حكومة الإنقاذ السورية، الثلاثاء، أن تركيا هي المُتضرِّر من المجازر التي ترتكبها روسيا و”نظام الأسد” في محافظة إدلب.

وقالت الحكومة في بيانٍ لها: “إن أي نزوح جديد بسبب المجازر المرتكبة يوميًّا من قِبَل الاحتلال الروسي وعصابات الأسد سيتسبب بأزمة إنسانية وخاصة لتركيا كونها تتحمل العبء الأكبر لتبعيات هذا التهجير”.

وأضافت: “ندعو القيادة التركية إلى تحمل مسؤوليتها في حماية المدنيين ولا سيما أن الشعب السوري كان يأمل أن تكون نقاط المراقبة المنتشرة في الشمال المُحرَّر بمثابة قوة لتحميه من بطش النظام المجرم”.

وأكدت الحكومة أن “الصمت والتخاذل العربي والدولي أمام المجازر التي ترتكب بحق شعبنا في المناطق المحرَّرة يرافقه سعي دولي لحماية نظام القتل وإعادة تأهيله”.

ودعت حكومة الإنقاذ “جميع القيادات العسكرية والفعاليات الثورية إلى تحمل مسؤولياتهم واتخاذ مواقف حاسمة لما آلت إليه الثورة السورية”.

إعلان

وقُتل ما يزيد على 45 مدنيًّا وجُرح 80 آخرون في قصفٍ جويّ للطيران الحربي الروسي، على بلدة زردنا شمالي إدلب، وفق أرقام “الدفاع المدني السوري- محافظة إدلب”.

المصدر: الدرر الشامية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.