مقطع قصير باللغة العربية من عالم إسلامي كبير للرئيس أردوغان يثير حنق الكارهين

9 يونيو 2018آخر تحديث :
إعلان

تركيا بالعربي

دعا الشيخ سلمان الحسيني الندوي، أحد كبار العلماء والمفكرين في الهند، الشعب التركي إلى دعم الرئيس رجب طيب أردوغان، وحزبه “العدالة والتنمية”، في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقبلة.

وقال الندوي في رسالة مصورة عبر حسابه على “فيسبوك”، “نحن نمثل الشعوب الإسلامية، والشعب الهندي الكبير الذي يبلغ قرابة 300 مليون (مسلم)، نطالب الشعب التركي المسلم أن يقف مع رجب طيب أردوغان، ومع حزبه في الانتخابات رغم المحن والابتلاءات التي يصاب بها”.

وأضاف أن ما يرى في الاقتصاد حالياً (انخفاض قيمة صرف الليرة)، هو بسبب ما وصفه بـ”تداعي الأعداء، والصديق أصبح عدواً، والعدو أصبح أشد عداوةً. وفي مثل هذه المحن يجب على المسلمين أن يكونوا صفاً واحداً”.

إعلان

وأكد أنه يتوجب على المسلمين “أن يقفوا في وجه الأعداء الحاقدين الذي يريدون لتركيا السقوط والحضيض مرة أخرى وأن تتجرد من خصائصها وميّزاتها وعظمتها، فلا بدّ أن يتفق المسلمون والشعب التركي، كلهم مع الرئيس، وأن يقفوا في الانتخابات موقف التأييد والنصر والتمكين له”.

الشيخ سلمان الحسيني الندوي

وواصل الندوي حديثه مخاطباً الشعب التركي: “لا بد أن يعرف الشعب التركي الحقيقة، وألّا تنطلي عليه الأمور وألّا يحبطوا بسبب بعض الأزمات التي سلطت عليه (الشعب)، وبسبب بعض الجهود من الأعداء لتوريط تركيا”.

وأضاف مشدداً: “الشعوب والعلماء والقادة في العالم الإسلامي مع أردوغان”.

كما وصف الشيخ الهندي، أردوغان بأنه “ليس رئيس تركيا والشعب التركي المسلم وحسب، بل أصبح بنظر العلماء والقادة المسلمين رئيس الشعوب الإسلامية، ويحتفي به الشعب الاندونيسي والماليزي والبنغالي والباكستاني وكل الشعوب”.

وتابع: “هذه الشعوب تريد أن يبقى (أردوغان) رئيساً لتركيا الراقية المزدهرة، التي يراد لها أن تقع في المحن والأزمات، وتركيا حالياً تخطو لمستقبل زاهر ومجيد”.

اشترك في قناة تركيا بالعربي من خلال النقر على زر اشتراك لنوافيكم بكل جديد

ويتنافس في الانتخابات كل من رجب طيب أردوغان، رئيس الجمهورية الحالي مرشح “تحالف الشعب” (يضم أحزاب العدالة والتنمية والحركة القومية والوحدة الكبرى والدعوة الحرة)، و”مُحرّم إينجَه” مرشح حزب الشعب الجمهوري، و”دوغو برينجيك” رئيس حزب الوطن، ومرَال أقشَنر رئيسة “حزب إيي”، وصلاح الدين دميرطاش الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي، و”تَمَل قره ملا أوغلو” رئيس حزب السعادة.

ردود فعل

من جهتها رصدت تركيا بالعربي ردود فعلكبير على مقطع الفيديو المنتشر في وسائل التواصل الإجتماعي، حيث أعرب الالاف عن سعادتهم بهذا الوصف الذي وصفه فضيلة الشيخ الندوي للرئيس أردوغان، بينما قال بعض المتأسلمين من أعداء تركيا الإسلامية المتطورة عكس ذلك، ضاربين بعرض الحائط سعي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إيصال تركيا الإسلامية إلى مصافي الدول الصناعية والاقتصادية والعسكرية والسياسية الكبرى في العالم.

الأناضول

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.