جامعة تركية تبدأ بتدريس الطلاب السوريين داخل سوريا .. وهذه هي الإختصاصات !!

6 يونيو 2018آخر تحديث :
إعلان
جامعة حران التركية
جامعة حران التركية

وقع المجلس المحلي في مدينة الباب بريف حلب الشرقي اتفاقية مع جامعة حران التركية لافتتاح فرع لها داخل المدينة. (شاهد الفيديو نهاية الخبر)

وبحسب ما قال رئيس المجلس، جمال عثمان، فإن الاتفاق كانت مع الجامعة مبدئيًا على أن يتم التوقيع بشكل نظامي بعد شهر.

وأضاف عثمان أن الجامعة ستبدأ باستقبال الطلاب في أيلول المقبل، وسيكون مقرها في شارع زمزم مكان الثانوية الشرعية للبنين سابقًا، وبإشراف المجلس المحلي بالتنسيق مع الجامعة.

وتضم الجامعة عدة أفرع علمية وأدبية، بحسب عثمان، الذي أكد أنه مبدئيًا ستكون كليات الهندسة والعلوم (رياضات وفيزياء وكيمياء) على أن يتم مستقبلًا توفير اختصاصات أخرى مثل الطب والاقتصاد.

وجامعة حران هي إحدى الجامعات الحكومية التركية العامة الموجودة في مدينة شانلي أورفا، وتضم أكثر من 800 عضو في هيئة التدريس، يقدمون خدماتهم في 70 قسمًا مختلفًا.

إعلان

وبحسب موقع الجامعة يفوق عدد الطلاب فيها 12 ألف طالب، ويتم التعليم باللغة التركية ويتبع نظامًا تعليميًا مكونًا من فصلين.

ويأتي الاتفاق بعد شهرين على عزم الجامعة فتح أبوابها أمام الطلبة السوريين في مناطق المعارضة ضمن فروعها وأقسامها.

واشترطت الجامعة أن يتقدم الطلاب إلى فحص اختبار المستوى الخاص بالأجانب “اليوس”، من أجل الدخول إلى الجامعة.

وتدعم تركيا العملية التعليمية في ريف حلب، عن طريق وزارة التربية التركية، ومديرية التربية في مدينة غازي عنتاب، وتضم المنطقة جامعة حلب “الحرة” و”الشام العالمية”.

ومن المتوقع أن يسهم افتتاح فروع الجامعة في المدينة من حل مشكلة كبيرة لكثير من الطلاب ويشجع من لم يعد إلى الدراسة.

وكان مجلس التعليم العالي التركي أعلن أن عدد الطلاب السوريين في الجامعات التركية، للعام الدراسي 2016- 2017، وصل إلى 15 ألف طالب، في حين زاد عددهم عن أربعة آلاف آخرين خلال عام 2017.​

ولمزيد من التفاصيل شاهد الفيديو التالي ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد.

المصدر: عنب بلدي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.