دفعة كبيرة من السوريين تستعد للعودة من لبنان إلى سوريا

4 يونيو 2018آخر تحديث :
إعلان
طفل سوري في أحد مخيمات لبنان
طفل سوري في أحد مخيمات لبنان

دفعة كبيرة من اللاجئين السوريين تتحضر للعودة لسوريا من بيروت حسبما ذكر قناة العالم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر دفعة كبيرة من اللاجئين السوريين تتحضر للعودة لسوريا من بيروت .

ووفق ما ذكر رئيس بلدية عرسال، باسل الحجيري، في حديثه إلى إذاعة “صوت بيروت” الأن، الاثنين، فإن قائمة جديدة مؤلفة من ثلاثة آلاف لاجئ سوري يتم الإعداد لها لإعادتهم إلى المناطق الآمنة في سوريا، تحت إشراف الأمن العام اللبناني.

وأضاف أن الأمن العام أرسل القائمة إلى السلطات اللبنانية والسلطات السورية لتحديد موعد العودة والترتيب لها.

وقد كانت آخر دفعة من اللاجئين السوريين دخلت إلى الأراضي السورية عبر نقطة المصنع الحدودية بين البلدين، في 18 نيسان السابق، وعددهم 500 لاجئ.

واتخذ الأمن اللبناني إجراءات إدارية لعودة اللاجئين السوريين، ومنها وضع أسمائهم والتنسيق مع لجان “المصالحات” داخل سوريا، واصفًا رُجُوع اللاجئين بـ “الطوعية”.

إعلان

وتعليقًا على ذلك، ذكر رئيس بلدية عرسال، التي تحوي مجموعًا كبيرًا من اللاجئين السوريين، إن البلدية أمنت المساعدات اللوجستية لتسجيل أسماء الراغبين بالعودة إلى ديارهم.

ويجري الحديث مؤخرًا عن تواصل بين سياسيين لبنانيين والحكومة السورية لتنسيق رُجُوع السوريين إلى بلدهم، وذلك بعد انتشار مخاوف في الأوساط اللبنانية من تبعات القانون السوري رقم “10” على بيروت، بما فيها “توطين” السوريين في بيروت.

كما أعلن المدير العام للأمن العام اللبناني، عباس إبراهيم، عن إنشاء عشرة مراكز لتسيير الأوضاع القانونية للسوريين في بيروت، مشيرًا إلى أن عودتهم باتت “قريبة”.

ويصل مجموع اللاجئين السوريين إلى أقل من مليون، بحسب أرقام مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، ويقطن أغلبهم في المخيمات وفي أوضاع معيشية “صعبة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.