بشار “الأسد” يطلق أغرب تصريح عن الوجود العسكري الإيراني بسوريا

2 يونيو 2018آخر تحديث :
إعلان
بشار الأسد
بشار الأسد

أطلق رئيس النظام السوري، بشار الأسد، تصريحًا غريبًا عن الوجود الإيراني في سوريا، وذلك في محاولة للمراوغة من المجتمع الدولي.

وقال “الأسد” في مقابلة مع قناة “روسيا اليوم”: “إن كل ما يروج عن وجود قوات إيرانية في سوريا غير صحيح”، مؤكدًا “أنه لا يمكن إخفاء القوات الإيرانية لو كانت موجودة”.

وتعليقًا على حديث “إسرائيل” أنها لا تستهدف “قوات الأسد” من خلال غاراتها، بل تستهدف إيران، أجاب رئيس النظام: “الحقيقة الأكثر أهمية فيما يتعلق بهذه القضية هي أنه ليست لدينا قوات إيرانية”.

وأضاف: “لم تكن لدينا أية قوات إيرانية في أي وقت من الأوقات، ولا يمكن إخفاء ذلك، ولا نخجل من القول بأن لدينا مثل هذه القوات، لو كانت موجودة، فنحن من دعونا الروس وكان بإمكاننا أن ندعو الإيرانيين”.

واستدرك “الأسد” حديثه معترفًا بالوجود الإيراني في سوريا، لكنه قلل منه، بقوله: “إن الحضور الإيراني لا يتعدى وجود ضباط يساعدون الجيش السوري”.

إعلان

وتابع: أن “الحقيقة الأكثر وضوحًا، التي تثبت كذبهم في هذه القضية، أي قضية الإيرانيين، هي أن الهجمات الأخيرة قبل بضعة أسابيع، التي قالوا إنها استهدفت قواعد ومعسكرات إيرانية، كما زعموا، أدت إلى استشهاد وجرح عشرات السوريين” -وفق وصفه-.

واختتم “الأسد”، قائلًا: “لم يكن هناك إيراني واحد، إذن، كيف يستطيعون القول إن لدينا مثل تلك القوات؟ هذا كذب، نقول دائمًا إن لدينا ضباطًا إيرانيين، لكنهم يعملون مع جيشنا، وليست لدينا قوات إيرانية”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.