أردوغان يكشف عن توقعاته للجولة الأولى من الإنتخابات

2 يونيو 2018آخر تحديث :
إعلان
أردوغان
أردوغان

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن ثقته المطلقة في تأييد الناخبين له خلال الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة في الـ24 من الشهر الجاري.

وقال أردوغان في تصريحات صحفية إن “هناك اتفاقا شعبيا على شخصي” لافتا إلى أن نتائج الاستطلاع “لا يوجد فيها مشاكل على الإطلاق وسننهي الجولة الأولى وهذا واضح للغاية”.

وبشأن اتجاه البلاد لانتخابات مبكرة قال أردوغان: “المعارضة كانت تهدد بإجراء انتخابات مبكرة بالإضافة إلى أن زعيم الحركة القومية دولت بهتشة لي كان له مطلب بذلك”.

ونفى أن يكون الوضع الاقتصادي هو العامل المعجل بالانتخابات وقال إن بلاده لا تعاني من أزمات مشددا على أن الأسواق العالمية “لا ترغب في عكس أي وضع إيجابي بشأن اقتصادنا”.

وأشار أردوغان إلى رغبته في أن تخرج الانتخابات ببرلمان قوي مشددا على أن “برلمانا قويا خلف الرئيس بعد تفعيل النظام الرئاسي سيمكننا من اتخاذت القرارات بشكل أسرع”.

إعلان

واعتبر الحديث عن انخفاض نسبة التصويت المتوقعة لحزب العدالة والتنمية مجرد “تكهنات” لافتا إلى توقعات بتحقيق الحزب أكثر من 300 مقعد في البرلمان المقبل.

ولفت أردوغان إلى أنه بعد موعد الانتخابات المقبلة سيتم الكشف عن آلية عمل البرلمان الجديد، مشيرًا إلى أن أعداد الوزارات في الحكومة القادمة ستشهد انخفاضًا كبيرًا.

وأفاد أيضًا بأن “إخوتنا الأكراد سيلقنون حزب الشعوب الديمقراطي الدرس اللازم في الانتخابات المقبلة” مشددًا على أنه كرئيس يمثل الشعب التركي بأكمله بما فيه الأكراد.

وتابع في ذات الشأن قائلا: “لقد دافعت عن الأكراد أكثر من الشعوب الديمقراطي الذي لم يقدم أي شيء لهم”.

وفي السياق ذاته قال أردوغان خلال مأدبة إفطار أقامتها رابطة حافلات النقل الداخلي في مدينة إسطنبول إنه كان من الاستحالة تجنب مواجهة مصير رئيس الوزراء التركي الراحل عدنان مندريس في حال “أبدينا خنوعا للهجمات الموجهة من داخل البلاد وخارجها”.

وأضاف: “لم نكن لننقذ أنفسنا من مواجهة مصير المرحوم مندريس فيما لو انحنينا أمام الهجمات القادمة من الداخل والخارج”.

وقال الرئيس التركي: “إننا نستعد لعهد جديد بخبرة أكبر وطموح أكثر” مؤكدًا تصميمه على مواصلة تقديم الخدمات للبلاد والمواطنين.

من جانبه قال بكر بوزداغ نائب رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم الثلاثاء إن نتائج استطلاعات الرأي الأخيرة تشير إلى أن الرئيس التركي أردوغان سيحصل على 54% في حين أن أصوات حزب العدالة والتنمية ستتراوح ما بين 46 و47% في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقبلة.

ودعا بوزداغ مسؤولي وأعضاء حزبه للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الناخبين والتركيز على الذين لم يحسموا أمرهم بخصوص أصواتهم في الانتخابات المقبلة التي ستجرى في 24 حزيران/ يونيو المقبل.

وتابع: “الحمد لله فإن استطلاعات الرأي الحالية تشير إلى أن رئيس جمهوريتنا سيحصل على 54% من الأصوات، وتظهر أن أصوات حزبنا العدالة والتنمية تتراوح ما بين 46% و47% لكن لا يمكننا القول بأن الأمر حُسم عبر النظر إلى نتائج الاستطلاعات، نحن سنواصل العمل”.

يشار إلى أن تركيا أحيت الذكرى السنوية الـ58 لانقلاب 27 مايو/ أيار 1960 الذي أدى لإعدام رئيس الوزراء الراحل عدنان مندريس على يد جنرالات استولوا على السلطة في البلاد آنذاك.

وبعد 29 عاما صادق البرلمان التركي، في 11 أبريل/ نيسان 1990 على قانون أعاد فيه الاعتبار إلى عدنان مندريس وأصدقائه الذي أعدموا معه.

وبموجب هذا القانون نُقل رفات مندريس من جزيرة “إمرالي” في بحر مرمرة ودفن بمراسم رسمية في شارع الوطن بإسطنبول في 17 أيلول/ سبتمبر 1990.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.