وزير الداخلية الأمريكي يعرب عن تفاؤله حيال مستقبل علاقات بلاده مع تركيا

1 يونيو 2018آخر تحديث :
إعلان
ترامب وأردوغان
ترامب وأردوغان

أعرب وزير الداخلية الأمريكي ريان زينك، عن تفاؤله حيال مستقبل علاقات بلاده مع تركيا، مبيناً أنّ إقامة كلا الطرفين علاقة صادقة طويلة الأمد، ليس مهماً للبلدين فحسب، بل لأجل المنطقة أيضاً.

وقال زينك خلال مشاركته في حفل توزيع جوائز أصدقاء تركيا الأمريكيين، “إنني على ثقة بأن علاقاتنا الوثيقة ستكون قوية في المستقبل”.

وأشار زينك إلى أنه يُدرك مدى أهمية العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية أكثر من أي شخص آخر.

وأضاف قائلاً: “تركيا والولايات المتحدة دولتان حليفتان، ولديهما تاريخ طويل، وهما شريكان إقليميان استراتيجيان”.

وأكد زينك، على أهمية إجراء حوار ولقاءات على مستوى رؤساء البلدين، والوزراء من أجل تطبيع العلاقات بين البلدين.

إعلان

وشدد على وجوب التركيز على التفاهم المتبادل، والشفافية، والتواصل بين البلدين، مشيراً أنّ المهمة المشتركة للبلدين هو التواصل لضمان الاستقرار والرفاهية لكلا البلدين’.

من جهتها، قالت لولا زينك زوجة الوزير الأمريكي، إن العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا في مرحلة حرجة في الوقت الراهن، لافتةً إلى أنّ البلدين حليفتين منذ سنوات طويلة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.