دراسة ترصد أثر المساعدات النقدية المقدمة للاجئين السوريين في تركيا

30 مايو 2018آخر تحديث :
إعلان
دراسة ترصد أثر المساعدات النقدية المقدمة للاجئين السوريين في تركيا

أصدر برنامج الأغذية العالمي دراسة جديدة رصد من خلالها أثر المساعدات النقدية المقدمة للاجئين السوريين في تركيا على معدلات الفقر فيما بينهم.

وبحسب الدراسة التي نشرها البرنامج، الثلاثاء 29 أيار، بالتعاون مع البنك الدولي والهلال الأحمر التركي، فإن معدلات الفقر “الشديد” بين اللاجئين السوريين في تركيا انخفضت من 20.8% إلى 11.7%، خلال صيف وخريف عام 2017.

وأضافت أن المساعدات النقدية أسهمت في تخفيض ديون الأسر السورية إلى النصف، أي من حوالي 750 ليرة تركية (175 دولارًا تقريبًا) إلى 350 ليرة تركية (82 دولارًا) لكل أسرة.

ويوزع الهلال الأحمر في تركيا بطاقات مصرفية للاجئين، ضمن مشروع ممول من الاتحاد الأوروبي، وتوفر تلك البطاقات مبلغ 120 ليرة تركية (30 دولارًا تقريبًا) شهريًا لكل لاجئ يعيش خارج المخيمات.

ويمكن استخدام البطاقة لسحب الأموال النقدية أو شراء المستلزمات من المتاجر، مثلها مثل أي بطاقة خصم مباشر أخرى.

إعلان

وبحسب آخر الإحصائيات الصادرة عن رئيس الهلال الأحمر التركي، كرم قنيق، في 12 أيار الحالي، فإن أكثر من 1.3 مليون لاجئ في تركيا يستخدمون بطاقات الهلال الأحمر الإلكترونية، 91% منهم سوريون.

وقد خصص الاتحاد الأوروبي حتى الآن حوالي 1.2 مليار دولار أمريكي لهذا المشروع، الذي بدأ في أيلول 2016.

ويتم تقديم الطلبات للحصول على البطاقات بحسب السلطات التركية، من خلال أوقاف التضامن والتكافل الاجتماعي، ضمن 970 مركزًا تابعًا لوزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية في عموم البلاد.

وتستضيف تركيا داخل أراضيها أكبر عدد من اللاجئين في العالم، وصل إلى حوالي أربعة ملايين لاجئ، 3.5 مليون منهم فروا من سوريا بسبب النزاعات.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.