11 فصيل عسكري سوري يُشكِّلون جسمًا عسكريًّا جديدًا باسم “الجبهة الوطنية للتحرير”

28 مايو 2018آخر تحديث :
الجيش السوري الحر
الجيش السوري الحر

أعلن 11 فصيلًا عسكريًّا عاملًا في المناطق المُحرَّرة بالشمال السوري، اليوم الاثنين، عن تشكيل كيان جديد باسم “الجبهة الوطنية للتحرير”.

وقال بيان التشكيل: “إننا إذ نعلن ولادة هذا التشكيل الجديد، نسأل الله تعالى أن يكون مشروعًا جامعًا لكل المكونات الثورية التي تؤمن بأهداف ثورتنا والتمسك بثوابتها وتسعى لتحقيقها”.

وأوضح البيان أن اندماج الفصائل جاء “انطلاقًا من واجبنا في السعي لجمع كلمة الفصائل المقاتلة، واستشعارًا منّا بالمخاطر التي ألمت بساحة الشام من جراء تفرق هذه الفصائل”.

وأضاف: أن التشكيل يأتي أيضًا “استدراكًا لما فات من تقصير، وسعيًا للتعاون مع إخواننا في ما هو آتٍ من مسؤوليات، فقد سعت الفصائل الموقِّعة على هذا البيان إلى تشكيل جديد تحت مسمى (الجبهة الوطنية للتحرير).

ونقل مراسل “شبكة الدرر الشامية”، عن مصادر، قولها: “إن المعلومات الأولية تفيد بأن قائد التشكيل هو العقيد فضل الله الحجي، ونائبه المقدم صهيب ليوش، ورئيس الأركان الرائد محمد المنصور”.

وأكد “مراسل الدرر” أنه تم وضع بنود أساسية للتشكيل العسكري الجديد (الجبهة الوطنية للتحرير)؛ بحيث لا تكون فصائله ضمن أي جناح عسكري سابق.

والفصائل المُوقِّعة هي “فيلق الشام، جيش إدلب الحر، الفرقة الساحلية الأولى، الجيش الثاني، الفرقة الساحلية الثانية، جيش النخبة، الفرقة الأولى مشاة، جيش النصر، شهداء الإسلام داريا، لواء الحرية، الفرقة 23”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.