أوغلو: تركيا لا تنكسر عبر التلاعب بأسعار الصرف

26 مايو 2018آخر تحديث :
إعلان
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن تركيا ليست دولة يمكن كسرها من خلال اللعب بأسعار الصرف.

وأضاف خلال زيارته الجمعة، لاتحاد غرف التجار والحرفيين في أنطاليا جنوبي تركيا “فشل الراغبون في كسر تركيا والرئيس رجب طيب أردوغان حتى الآن، في تحقيق هدفهم باستخدام طرق مختلفة بينها المحاولة الانقلابية، والآن يحاولون الإضرار بتركيا من خلال الهجوم الاقتصادي”.

وأكد أن “هيكلنا الاقتصادي، وهيكلنا المالي، ونظامنا المصرفي أقوياء جدًا. ميزانيتنا متوازنة، والأهم من ذلك أن نسبة الدين إلى الناتج القومي انخفضت جدًا، لم يعد علينا دين لصندوق النقد الدولي، يريدون أن يعيدوننا إلى أيام الاقتراض من الصندوق ولكننا لن نسمح بذلك”.

وأضاف “سيستمرون في هذه الألاعيب حتى موعد الانتخابات، وسوف يرد الشعب عليهم في الانتخابات. نحن دولة استمرت في النمو في الوقت الذي كانت فيه الدول الأخرى تنهار”.

وأشار أن “تركيا كانت من أعلى الدول نموًا خلال السنوات العشر الماضية، يمكنكم التفكير فيما قمنا به خلال السنوات الماضية على أنه بناء أساس قوي يمكنه تحمل الصدمات، وسنبني معًا فوق هذا الأساس تركيا قوية”.

إعلان
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.