خبير روسي يحدد هوية الطائرة المسيرة التي أسقطت فوق “حميميم”

22 مايو 2018آخر تحديث :
طائرات روسية مرابطة في مطار حميميم في سوريا
طائرات روسية مرابطة في مطار حميميم في سوريا

أفاد خبير عسكري روسي بأن الطائرة المسيرة (طائرة بدون طيار) التي تم إسقاطها مساء أمس بالقرب من قاعدة “حميميم” العسكرية الجوية الروسية تابعة لقوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في سوريا.

وقال فلاديمير بوغتيروف جنرال الاحتياط في الجيش الروسي لوكالة “سبوتنيك” “إن مصدر الطائرة المسيرة التي تم إسقاطها من قبل الدفاعات الجوية الروسية قرب قاعدة “حميميم” تابعة لقوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة”.

وأضاف “في الوقت ذاته لا يمكن الجزم أيضاً بأن تكون الطائرة تابعة لقوات المعارضة السورية، خاصة أنها ليست المحاولة الأولى من نوعها لمهاجمة القاعدة العسكرية الروسية عبر طائرات مسيرة تم استخدامها سابقاً من قبل فصائل المعارضة.

ورجح بوغتيروف بأن تكون الطائرة المسيرة كانت في مهمة استطلاعية وبتوجيه من بعد، كما أن ترجيحات أخرى تفيد بأن الطائرة المسيرة تابعة لقوات التحالف وضلت طريقها ووصلت لمسافة قريبة من القاعدة الروسية حيث تم إسقاطها على الفور، كما أن هناك فرضية أخيرة تفيد بأن مجموعات المعارضة المسلحة قد أطلقت الطائرة للقيام بعمل ضد القوات الروسية.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أفادت بأن قوات جيشها أسقطت طائرة “مسيّرة” (دون طيّار) مجهولة، بعد اقترابها مِن قاعدة “حميميم” في ريف اللاذقية.

وأوضحت الوزارة في بيانها أن القوات الروسية اكتشفت الطائرة “المجهولة” مِن خلال مراقبة المجال الجوي للقاعدة العسكرية ودمّرتها بمضادات الطيران، مشيرةً إلى عدم تسجيل خسائر بشرية أو مادية في القاعدة، بينما لم تُعلن أي جهة – حتى اللحظة – مسؤوليتها عن تسيير تلك الطائرة نحو “القاعدة””، التي تعرضت لـ هجمات مماثلة أكثر مِن مرة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.