انفجارات عنيفة تهز أكبر قاعدة عسكرية إيرانية بسوريا

21 مايو 2018آخر تحديث :
إعلان
انفجار
انفجار

هزت انفجارات ضخمة، فجر اليوم الاثنين، أكبر قاعدة عسكرية إيرانية جنوبي العاصمة دمشق؛ ما أدى لتدميرها.

وأفاد ناشطون بأن انفجارات قوية هزت غرفة عمليات إيرانية في مقر إدارة الحرب الإلكترونية، بمنطقة نجها جنوبي العاصمة دمشق، دون معرفة سبب هذه الانفجارات أو حجم الخسائر البشرية والمادية.

وقال سكان محليون، ‫سُمعت أصوات انفجارات عنيفة في المنطقة الواقعة بريف دمشق قرب مطار دمشق الدولي.

وبدورها، نقلت شبكة “سكاي نيوز” عن مصادرها قولها “إن أصوات الانفجارات يُعتقد أنها ناتجة عن انفجارات في ثكنات الحرب الإلكترونية، ومدرسة أمن الدولة في نجها، والتي تتمركز بها ميليشيات إيرانية جنوبي دمشق.

ومن جانبه، قال القيادي في “جيش الإسلام” محمد علوش في تدوينةٍ على قناته “التليغرام”: “تم الليلة تدمير مدرسة أمن الدولة في نجها وهي ضاحية جنوب دمشق وهي أكبر قاعدة إيرانية في سوريا”.

إعلان

وكانت تفجيرات مجهولة ضربت مطار “حماة” العسكري، الذي يضم عناصر من “الحرس الثوري” و”حزب الله” اللبناني قبل أيام؛ وأدت إلى مقتل وجرح العشرات، بحسب تقارير إعلامية.

ويذكر أن مصادر استخباراتية غربية أكدت في فبراير/ شباط الماضي أن إيران شيدت قاعدة عسكرية جديدة بالقرب من العاصمة السورية دمشق، يديرها “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني، بحسب شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية.

تجدر الإشارة إلى أن الطائرات الإسرائيلية استهدفت عدة قواعد إيرانية في سوريا خلال الشهور الماضية منها قاعدة عسكرية في منطقة الكسوة بريف دمشق.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.