أول سوري يقترب من الترشح رسميًا عن حزب “العدالة والتنمية” في تركيا

15 مايو 2018آخر تحديث :
إعلان
باكير أتاجان
باكير أتاجان

أصبح باكير أتاجان أول سوري يقترب من الترشح رسميًا عن حزب “العدالة والتنمية” تمهيدًا لخوضه الانتخابات البرلمانية التركية.

وبحسب ما نشرته صحيفة “حرييت” التركية، أمس الاثنين 14 من أيار، أن أتاجان جمع 80 ألف توقيع من اللاجئين السوريين والعراقيين، وأصبح قريبًا من الترشح رسميًا عن الحزب لخوض الانتخابات البرلمانية بعد إعلان نتيجة الجولة الأولى بين 21 و24 من أيار الحالي.

وأتاجان تركماني سوري من مواليد جبل التركمان في ريف اللاذقية، درس اللغة العربية في سوريا ثم غادرها باتجاه تركيا بعد التضييق الذي تعرض له التركمان من قبل النظام السوري، في ثمانينيات القرن الماضي، ثم حصل على الجنسية التركية، وانتسب إلى حزب “العدالة والتنمية” عام 2013.

وفي اتصال أجرته معه عنب بلدي اليوم، الثلاثاء 15 من أيار، قال أتاجان “لقد غادرت سوريا في الثمانينيات بعد التضييق الأمني علي، وبعد أن وصلت إلى تركيا لم أستطع تجديد جواز سفري السوري، لأن النظام في ذلك الوقت كان يفرض على كل من يغادر سوريا إلى بلد ما أن ينقل أخبار السوريين في ذلك البلد للمخابرات السورية، وأنا رفضت”.

وعن بقية المرشحين سوريي الأصل في حزب “العدالة والتنمية” شرح أتاجان لعنب بلدي أن الانتخابات البرلمانية تمر بثلاث مراحل، أول مرحلة تكون داخل الحزب، إذ ترشح 7400 للجولة الأولى، وسيتم التصويت من قبل أعضاء الحزب لاختيار 600 مرشح لخوض الانتخابات البرلمانية.

إعلان

ولذلك جمع 80 ألف توقيع، ليزيد فرصه في الفوز والترشح الرسمي، إذ يعد ذلك دليلًا على الشعبية.

وبحسب ما صرح به للصحيفة، فإنه يحمل على عاتقه في حملته الانتخابية قضايا اللاجئين القادمين من بلدان الشرق الأوسط، وسياسات دمجهم، في إشارة إلى السوريين والعراقيين، “أريد أن أكون صوت التركمان والعرب والكرد والمسيحيين والسنة والعلويين في تركيا”.

وسبق أن ترشح أكثر من عشرة سوريين للانتخابات عن حزب “العدالة والتنمية” على حد قول أتاجان، وهم جميعًا ينتظرون نتيجة الجولة الأولى.

المصدر: عنب بلدي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.