وزير الخارجية التركي يوضح موقف بلاده من مصير “الأسد”

12 مايو 2018آخر تحديث :
إعلان
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو

قال الإعلامي السوري، أحمد زيدان، اليوم السبت، أن وزير الخارجية التركي أكد أن موقف أنقرة من مصير رأس النظام السوري، بشار الأسد، في سوريا لم يتغير.

وقال “زيدان” في تغريدةٍ على حسابه بـ”تويتر”: وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، ردًّا على سؤال لي في ملتقى الصحافيين العرب بإسطنبول الآن: نختلف مع إيران و روسيا بخصوص مستقبل (الأسد) ، فلا يمكن أن يكون (الأسد) جزءًا من سوريا المستقبل و موقفنا واضح في هذا الأمر”.

وكان “زيدان” قال في تغريدةٍ أخرى أمس : ” نعمان قورطوملوش، وزير الثقافة و السياحة التركي، في حديثٍ مع ملتقى الصحافيين العرب بإسطنبول:(الأسد) تلطخت أياديه بدماء الشعب السوري و لن نتعامل معه و لن نقبل أن يُفرض على الشعب السوري الذي ينبغي أن يكون حرًّا في اختيار قادته. ومصيره”.

ويذكر أن “جاويش أوغلو” أعلن الشهر الماضي، أنّه بات من الضروري إبعاد “نظام الأسد” عن هرم السلطة في سوريا والانتقال إلى مرحلة الحل السياسي.

وأضاف “جاويش أوغلو” أنّ نظام بشار الأسد، لم يستخدم الأسلحة الكيميائية لأول مرة، بل قتل قرابة مليون شخص باستخدام أسلحة تقليدية وأخرى محرمة دوليًّا.

إعلان

وسبق أن جدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، رفضه لأي حوار مع بشار الأسد، ردًّا على دعوات المعارضة لاستئناف أنقرة اتصالاتها بدمشق.

وأكد “أردوغان”، في فبراير/ شباط الماضي، تعليقًا على هذا الموضوع، أن تركيا ستتجاهل الدعوات للحوار مع “الأسد”، متسائلًا: “في أي شأن يمكن أن نتحدث مع قاتل تسبب بموت مليون سوري؟”.

وشدد “أردوغان” على أن “أنقرة لا تنوي خوض مفاوضات مع الإرهابيين والأشخاص الذين يمارسون سياسة الإرهاب”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.