الصحفيون العرب على مائدة إفطار رئيس بلدية إسطنبول

11 مايو 2018آخر تحديث :
إعلان
الصحفيون العرب على مائدة إفطار رئيس بلدية إسطنبول

استضاف رئيس بلدية إسطنبول الكبرى مولود أويصال اليوم الجمعة، الصحفيين العرب المشاركين في ملتقى إسطنبول للصحفيين العرب على مائدة إفطار، وتبادل معهم الحديث واستمع لأسئلتهم.

ويأتي هذا اللقاء في خامس أيام الملتقى الذي يتضمن لقاءات مع مسؤولين أتراك، وزيارة أهم مشاريع ومعالم المدينة.

أويصال ألقى بداية كلمة قال فيها، إن الملتقى “كان فرصة للتلاقي هنا بين الصحفيين من جهة، ومعنا من جهة أخرى، لتحصلوا على قناعة أكبر بتركيا”.

وأضاف “نأمل أن ننظم برنامجا في الأعوام المقبلة بترتيب أفضل، وسنعمل على تنظيم لقاءات أكثر مع المسؤولين الأتراك”.

وتابع، “التقيتم مع وزراء وستلتقون مع آخرين، وأنا سأقدم لكم بعض المعلومات حول الخدمات البلدية”.

إعلان

رئيس البلدية أفاد كذلك “هذا المكان قصر خير الدين التونسي، قبل مئة عام وتحديدا في 1912 دمر في حريق إسطنبول، وبقي متروكا حتى عام 2012، وخلال 5 سنوات تم ترميمه، وأحببنا استضافتكم هنا”.

وزاد “النجاح في الحكم ينطلق من البلديات التي تقدم الخدمات للمواطنين، وعندما تعمل هذه الأجهزة بالحوار مع المواطن يتحقق النجاح، وفي إسطنبول الوضع كان سيئا، واعتبارا من عام 1994، إسطنبول تنعم بشكل أفضل”.

وكشف أنه حاليا يتم “إنشاء 277 كم خط مترو في إسطنبول، وهو رقم كبير عالميا، فهناك 21 ألف شخص يعملون تحت الأرض، وسننتهي منها خلال عامين، وخلال 10 سنوات نخطط لـ 600 كم من خطوط المترو”.

وأكد أن “إسطنبول تطورت بشكل كبير، ولكن علينا أن نعمل كثيرا”.

وردا على أسئلة وردت من الصحفيين، قال أويصال “بالنسبة إلى الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقبلة، المسؤولون يعملون، ونحن دورنا تقديم دعم لوجستي، ويتم استقبال الشكاوى، فنحن مسؤولون عن الخدمة، وعندما نتلقى الشكاوى نعمل عليها كما يريد المواطن بالشكل المطلوب”.

كما تحدث عن تواجد السوريين، موضحا “ما بين 800 ألف لنحو مليون سوري يعيشون في إسطنبول، ونفهم المشاكل التي واجهوها، ونعرف أن تركيا وإسطنبول لن تستطيع مواجهة هكذا مأساة لولا أن الشعب تعامل بشكل جيد أيضا”.

وأردف “ساهمنا بفتح مدارس، ومنح هويات مؤقتة لمن ليس لديه، ومشاكل الأتراك أكثر من مشاكل السوريين، وبعد دراسة مسبقة، السوري يحصل على وثيقة يستطيع العمل والدراسة فيها”.

وأجاب أويصال عن أسئلة تتعلق بالخدمات البلدية، موضحا “المصدر المالي مهم جدا للبلدية، إدارة المصدر وحسن تدبيره ليمول نفسه، وهو يمر عبر تقييم الفرص الموجودة في البلدية، بدل انتظار الدعم المالي من الخارج”.

ويلتقي وفد الصحفيين في وقت لاحق اليوم مع وزير الثقافة والسياحة نعمان قورتولموش، ومع وزير شؤون الأسرة فاطمة بتول صايان، على أن يختتم البرنامج غدا بلقاء وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.