فصائل عسكرية تحذر النظام من استمرار التصعيد في درعا .. وتتوعده بالرد

10 مايو 2018آخر تحديث :
إعلان
الجيش السوري الحر
الجيش السوري الحر

دكّت فصائل غرفة عمليات “البنيان المرصوص”، اليوم الخميسن مواقع “قوات الأسد” في مدينة درعا بالأسلحة الثقيلة، محذرة النظام من استمرار التصعيد في المنطقة الجنوبية.

وجاء في بيان صادر عن الغرفة اليوم، أن الفصائل الثورية قصفت بالأسلحة الثقيلة مواقع عسكرية للنظام، داخل المربع الأمني في مدينة درعا، ردًّا على الاستهداف المتكرر لأحياء درعا المحرَّرة بصواريخ الـ”فيل” شديدة الانفجار والمدفعية الثقيلة؛ مما أدى إلى سقوط ضحايا مدنيين وإصابة آخرين.

وحذر البيان “نظام الأسد” والميليشيات الموالية له من استمرار التصعيد العسكري في درعا، وتوعدت بالرد على عمليات القصف التي تشنها “ميليشيات الأسد” على المناطق السكنية في المدينة.

وتعرضت أحياء مدينة درعا المحرَّرة اليوم لقصف بقذائف الهاون و المدفعية وصواريخ أرض أرض من نوع “فيل” من قِبَل “ميليشيات الأسد” المتمركزة بمدينة درعا .

ويشار إلى أن فصائل “البنيان المرصوص” قصفت أمس، فرع الأمن السياسي في درعا المحطة بقذائف نوع “جحيم” ردًّا على استهداف المناطق المحررة؛ وأسفر عن مقتل وجرح 11 مدنيًّا، بينهم نساء وأطفال.

إعلان

الدرر الشامية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.