تسجيل الدخول

هكذا علقت قاعدة “حميميم” الروسية على ضرب إسرائيل مواقع نظام الأسد بدمشق

9 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنة واحدة
هكذا علقت قاعدة “حميميم” الروسية على ضرب إسرائيل مواقع نظام الأسد بدمشق

علقت قاعدة “حميميم” الروسية، اليوم الأربعاء، على الضربات الجوية الإسرائيلية على مواقع لـ”نظام الأسد” بريف دمشق الغربي.

وقالت القناة المركزية ” غير الرسمية” للقاعدة الروسية على مواقع التواصل الاجتماعي: “الضربات الإسرائيلية في دمشق تعتبر اعتداء غير مبرر على الإطلاق، ولدمشق الحق الكامل في الرد عليها بالأسلوب المناسب”، على حد تعبيرها.

ونفَّذت مقاتلات حربية تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، ضربات جوية على مواقع لـ”نظام الأسد” في منطقة الكسوة غربي دمشق.

وأكدت وكالة أنباء النظام الرسمية (سانا) وقوع انفجارات ضخمة في منطقة “الكسوة” دون أن تحدد سببها، أو مكانها بدقة، زاعمةً أن الدفاعات الجوية للنظام تصدت لصاروخين إسرائيليين ودمرتهما.

وكانت قاعدة حميميم حذرت قبل يومين إسرائيل من الإقدام على ضرب صواريخ منظومة صواريخ “إس 300″، المزمع توريدها لـ”نظام الأسد” وقالت: “بالنسبة لتهديد إسرائيل بتدمير صواريخ (إس-300) في حال وصلت لسوريا، فإن الجيش السوري يمتلك ما يحميها من أي هجوم. وإذا كانت هناك مشكلة ما في ذلك فلا بد أن يمد الروس يد العون لحلفائهم السوريين” على حد تعبيرها.

وفي 9 أبريل/نيسان، قصفت طائرات إسرائيلية مطار “تي فور” العسكري في ريف حمص الشرقي؛ ما أسفر عن مقتل عدد من العسكريين الإيرانيين.

وقالت مصادر إسرائيلية، إن المطار يضم وحدة إيرانية متخصصة في الطائرات المسيرة، في حين توعدت إيران بالرد، وهو ما قابلته “تل أبيب” بالقول إنها لن تسمح للإيرانيين بتحويل سوريا إلى قاعدة متقدمة لهم.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.