ماذا يفعل وفد أردني في دمشق؟

9 مايو 2018آخر تحديث :
الدفاع الروسية: القضاء على إمكانية قصف دمشق من جانب الغوطة الشرقية نهائي
الدفاع الروسية: القضاء على إمكانية قصف دمشق من جانب الغوطة الشرقية نهائي

أكدت مصادر إعلامية سورية، أمس الثلاثاء، عن استقبال نظام الأسد في دمشق لوفد يضم العديد من التجار والصناعيين الأردنيين.

وبحسب وكالة “سانا” التابعة لنظام “الأسد”، أن رئيس اتحاد المصدرين السوري، محمد السواح، استقبل الوفد الذي يترأسه رئيس غرفة الصناعة الأردنية، عدنان أبو الراغب، لبحث إعادة تنشيط العلاقات التجارية بين الدولتين.

وأشار الوفد، حسب الوكالة، أن الحرب ألحقت ضررًا بالاقتصاد الأردني عن طريق وقف واردات البضائع السورية التي كانت تلبي احتياجات سوق المملكة في بعض المجالات.

وأكد الوفد ضرورة إعادة العلاقات التجارية بين الدولتين إلى سباق عهدها واستئناف حركة نقل البضائع الأردنية بالترانزيت عبر الأراضي السورية إلى لبنان وأوروبا.

كما حذر الوفد من أن إغلاق المنافذ الحدودية بين البلدين أسفر عن تراجع حجم الصادرات الأردنية، نظرًا لارتفاع تكاليف النقل.

وطالب أعضاء الوفد الأردني بتفعيل مذكرات التفاهم الموقعة بين البلدين، وفتح المعابر الحدودية.

جدير بالذكر، أن تلك ليست المرة الأولى التي يزور فيها وفد من التجار والصناعيين الأردنيين دمشق، لبحث عودة العلاقات التجارية بين الأردن ونظام “الأسد”، حيث زار منذ شهرين وفد مماثل دمشق، ودعوا لتطبيع العلاقات التجارية بين البلدين.

الدرر الشامية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.