فيصل القاسم يكشف الجهة المتورطة في تفجيرات ساحة الميسات بدمشق

9 مايو 2018آخر تحديث :
فيصل القاسم
فيصل القاسم

كشف الإعلامي السوري، فيصل القاسم، معلومات هامة عن الجهة المتورطة في عمليات التفجير التي طالت وسط العاصمة دمشق، صباح اليوم الأربعاء.

وقال “القاسم” عبر تغريدةٍ على حسابه بـ”تويتر”: “انفجاران في برج دمشق وساحة الميسات، تم عبر عبوات ناسفة؛ ما تسبب بمقتل شخصين وإصابة 14 آخرين”.

وأضاف: “يأتي هذان التفجيران بعد أنباء عن نية النظام بتخفيف عدد الحواجز داخل أحياء المدينة؛ ما أدى إلى استياء الشبيحة القائمين على هذه الحواجز، والتي تُشكِّل مصدرًا ماديًّا لهم من خلال ابتزاز السكان”.

وتضاربت وسائل إعلام النظام حول أسباب الانفجار الذي وقع في ساحة الميسات وسط العاصمة دمشق، صباح اليوم، وقالت وكالة الأنباء الرسمية “سانا”، في البداية إن التفجير ناتج عن سقوط قذائف صاروخية في الساحة، تزامنًا مع سقوط أخرى على برج دمشق التجاري في ساحة المرجة.

وأسفر ذلك بحسب “سانا” في حصيلة أولية عن مقتل 4 مدنيين وإصابة 24 آخرين، متهمة “تنظيم الدولة” في منطقة الحجر الأسود باستهداف برج دمشق وساحة الميسات بمدينة دمشق.

في حين قالت شبكة “دمشق الآن” الموالية عبر “فيس بوك” إن “الانفجار الذي حصل في الميسات ناتج عن سيارة مفخخة”.

وكانت العاصمة دمشق شهدت سقوط عدد من القذائف خلال هجوم “قوات الأسد” على الغوطة الشرقية؛ ما تسبب بمقتل العشرات، واتهمت الفصائل وقتها النظام بالوقوف وراء هذه الحوادث لتبرير الجرائم التي يرتكبها في المنطقة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.