حملة أمنية كبيرة تستهدف السوريين في ولاية أضنة التركية

5 مايو 2018آخر تحديث :
الشرطة التركية
الشرطة التركية

بدأت شعبة الأجانب في ولاية أضنة التركية حملة أمنية قالت إنها لـ “ضمان سلام وأمن الرعايا الأجانب ومنع الجرائم”.

ونقلت عنب بلدي، عن وكالة “الأناضول” التركية، اليوم السبت 5 أيار، شملت العملية التحقيق مع 718 سوريًا، وفحص 421 مكان عمل تابع لسوريين.

وضمن التحقيقات، فإن 47 سوريًا قدموا إلى أضنة من مدينة أخرى دون إذن، وتم تسليمهم إلى دائرة الهجرة في الولاية.

وتركزت العملية في منطقة مركز سايحان، ضمن حي ميراز شلبي، في ولاية أضنة.

كما اعتقلت الشرطة، في الحملة المستمرة حتى الآن، مواطنًا سوريًا بعد عثورها على “عدد كبير” من الأدوية في الجزء الخلفي من متجره، بحسب الأناضول.

كما تم العثور خلال العملية، التي حملت اسم “تطبيق السلام والأمن”، على “صالة بليادردو” استخدمت حديقتها كمسبح وضمت منزلقات مائية، وبدأت عملية التحقق بقانونية هذا الإجراء.

وضمت الحملة الأمنية 20 فريقًا، و110 من عناصر الشرطة انضمت لها، إضافة لمدرعات عسكرية.

وتحتل أضنة المركز الثاني في عدد السوريين، البالغ عددهم فيها 476 ألفًا و754 شخص.

وازداد عدد السوريين في تركيا، في نيسان الماضي، 22 ألف و472 سوريًا، ليصل عددهم إلى ثلاثة ملايين و584 ألفًا و179 سوري.

ويتركز أكبر عدد منهم في إسطنبول بواقع 557 ألفًا و573 سوريًا، وفق آخر إحصائية لدائرة الهجرة، صدرت في أيار الجاري.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.