نظام الأسد يُعلن عن مشروع تغيير البطاقات الشخصية السورية (الهوية )

2 مايو 2018آخر تحديث :
إعلان
الهوية السورية
الهوية السورية

استكمالا لمشروع التغيير الديموغرافي والتهجير القسري الممنهج الذي اتبعه النظام في المناطق السورية الثائرة ضد نظامه مرورا بصدور مرسوم ينص على مصادرة أملاك المهجرين قسرا وانتهاء بتغيير البطاقات الشخصية لحرمان ملايين السوريين من الجنسية

أعلن وزير الداخلية التابع للنظام السوري «محمد الشعار»، أن وزارته تعمل على مشروع تغيير البطاقات الشخصية للسوريين لتكون «غير قابلة للتزوير».

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن الشعار، يوم أمس، أنه سيتم «تغير بطاقات السوق والسلاح التي ستتم أتمتتها، ما يمكن الوزارة من مكافحة وتجاوز كل حالات وعمليات التزوير»

وكشف وزير الداخلية على نيته بتنفيذ «مشروع جواز سفر يحصل عليه المواطن من منزله إلكترونيا، عن طريق وسائل الاتصال المتوافرة حاليا، من خلال التعاون مستقبلا مع وزارة الاتصالات والتقانة، ومصرف سوريا المركزي وبدعم من الحكومة».

إعلان

وسبق أن تداولت وسائل الإعلام التابعة للنظام السوري، العام الماضي، عن قرار جديد من شأنه أن يستبدل البطاقات الشخصية، إلا أن الشعار نفى صدور القرار آنذاك، والذي من شأنه أن يحرم القاطنين في المناطق الخارجة عن سيطرته من استبدالها، او الحصول على أوراق ثبوتية جديدة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.